تاريخ النشر 25 ابريل 2013     بواسطة الدكتور احمد الصانع     المشاهدات 201

علاج حديث اسمه الدورة الطبيعية لأطفال الأنابيب

استشاري العقم وأمراض النساء د. أحمد الصانع: أمل جديد.. في علاج حديث اسمه الدورة الطبيعية لأطفال الأنابيب لقاء - مطلق المطلق يفتتح الاستشاري الدكتور أحمد عبدالله الصانع بعيادة العقم وأمراض النساء بمجمع عيادات د. طلال مرداد الطبي الحاصل على زمالة الكلية الملكية الكندية في طب النساء والولادة والعقم
 وأطفال الأنابيب أبواب الأمل أمام الأزواج الباحثين عن الإنجاب بعد معاناة طويلة مع مشاكل تحول دون ذلك، ويطلع القراء على حلول لهذه المشاكل من خلال ردود على عينة من حالات تمثل الغالبية من معاناة الأزواج الرجل والمرأة..
ترى كيف يقدم الصانع هذا الأمل في الحصول على زهرة الحياة الدنيا الأطفال.. إليكم الإجابات.
بداية يتحدث د. الصانع عن المتزوجين حديثا،ً ويسألون عن عدم حدوث الحمل خلال عام من الزواج..
عادة نعرف العقم بعدم المقدرة على الحمل بعد سنة كاملة من الجماع المنتظم دون استعمال موانع الحمل ولكون مسألة عدم الحمل مصحوبة بتوتر شديد في العلاقة الزوجية، فلهما الخيار في البدء في عمل الفحوصات الآن أو الانتظار بضعة أشهر لأن احتمال الحمل دون أي تدخل ما زال قائماً إن شاء الله.
وفي معرض رده على شابة في العشرين من عمرها تشكو من تأخر وعدم انتظام الدورة الشهرية وتعاني من حبوب الشباب بصورة كبيرة.. يقول الصانع: إن تأخر الدورة أو انقطاعها لديه مضاعفات يجب الانتباه إليها، فحين يكون السبب تكيسات في المبيضين كما أعتقد في هذه الحالة فإن حبوب منع الحمل تؤدي إلى انخفاض هرمون الذكورة في الدم، وبالتالي انخفاض حبوب الشباب، وكذلك تؤدي إلى انتظام الدورة الشهرية وهي مسألة مهمة حيث إن تعرض بطانة الرحم لهرمون الأستروجين دون أن يتم تبديل هذه البطانة شهرياً يؤدي إلى تكثيف خلايا بطانة الرحم، ويرفع نسبة الإصابة بمرض سرطان الرحم. لذلك من المهم في حالة ارتفاع الوزن البدء في حمية غذائية وممارسة الرياضة يومياً للتقليل من هذه المشكلة.
ويجيب الدكتور الصانع رجلا طلق زوجته بعد زواج خمس سنوات لم تحمل خلالها، وبعد زواجه من أخرى بعام ونصف العام لم ينجب أيضاً.. فيؤكد أن أسباب العقم 40-50% من الزوجة، 40% من الزوج، 10% غير معروفة الأسباب تشخيصياً في حالة هذا الرجل قد يكون السبب في عدم حمل الزوجة منه، وهذا أمر يتم عادة علاجه بصورة ناجحة في عيادة العقم عن طريق أطفال الأنابيب في حالة كون العيب في الحيوانات المنوية إما في عددها أو قلة حركتها أو انخفاض أشكالها الطبيعية، ولكي يتم تحديد السبب يجب عمل بعض الفحوصات البسيطة لكي يتم تحديد العلاج.
ويفتح الدكتور الصانع أبواب الأمل واسعاً في الحصول على أطفال لزوجين متزوجين قبل 15 عاماً وليس لديهم ذرية وقد جربا طريقة أطفال الأنابيب خمس مرات وفشلت فيقول: في البداية نحن نحاول معرفة مسببات عدم الحمل عن طريق مراجعة الأسباب كل على حدة مثل طريقة تحفيز المبيضين، ثم نوعية عينة الحيوانات المنوية، ثم هل كان هناك حقن مجهري أم لا ثم الإخصاب، ثم انقسام الأجنة هل كان مناسباً، ثم جودة الأجنة المخلقة، ثم مناسبة بطانة الرحم عن طريق الأشعة الصوتية، ثم إذا فشلنا في معرة السبب نقوم بعمل منظار لداخل الرحم في وقت معين من الدورة الشهرية العادية لمعرفة الأسباب التي قد تكون عائقاً لعدم التصاق الجنين في جدار الرحم مثل الالتصاقات لإزالتها بالمنظار، وهناك تقنية الPGD حيث يمكن معرفة الأجنة الطبيعية قبل نقلها أو نقل الجنين لداخل الرحم في مرحلة متقدمة Blastocyst ولذلك أعتقد أن زيارة استشاري العقم في هذه الحالات والتوجه للفحص عوضاً عن العلاج يعطي إن شاء الله نتائج أطيب للحمل.
وتعرض سيدة تبلغ من العمر 35 عاماً ولديها مشكلة بطانة الرحم المهاجرة Endometriosis وحين عملت اختبار الصبغة الملونة لمحاولة الحمل تبين أن قناتي فالوب مسدودتين وتسأل كيف يكون العلاج لمشكلتي.
يقول الاستشاري أحمد الصانع: إن بطانة الرحم المهاجرة هي من المشاكل الشائعة لعدم الحمل، وسبب للأوجاع المتكررة قبل وخلال الدورة الشهرية، وفي رأيي عمل منظار لإزالة الالتصاقات الناتجة عنها رأي مناسب وفي حالة تعذر إزالتها تماماً وانسداد قناتي فالوب فأطفال الأنابيب هو الخيار الأوحد.. أما بالنسبة للألم فهناك دواء يعطى شهرياً يؤدي إلى انكماش هذه البطانة ونعطيه لمدة ستة أشهر.. ثم نقوم بعمل الجراحة بالمنظار، وفي حالة كون الحالة متوسطة الشدة أي من الدرجة الثانية (الرابعة هي الحالة عالية الشدة) نقوم بإزالة الالتصاقات بالمنظار، ونتأكد من فتح قناتي فالوب، ونبدأ بتحفيز المبيضين وعمل تلقيح صناعي للمساعدة على الحمل في أول 18 شهرا بعد العملية لاحتمال عودة البطانة المهاجرة بعد هذه المدة.
* وتسأل سيدة تبلغ من العمر 42 عاماً ودورتها الشهرية منتظمة وزوجها لديه زوجة أخرى ولديه طفلان منها، وقد قضينا سبع سنوات زواج دون حمل فهل لديها أمل في الحمل؟
يقول: الصانع نحن عادة نقوم ببعض الفحوصات الأولية لمعرفة سبب عدم الحمل، ثم نبدأ العلاج وفي حالة كون عمر الزوجة فوق 38 عاماً نحاول عدم إضاعة الوقت ونبدأ بأطفال الأنابيب وخصوصاً عند عمر 42 عاماً، وللتقليل من فرصة إعاقة متلازمة داون نقوم بعمل PGD للكشف الكروموسومي على الأجنة، ثم ننقل الأجنة الذكور أو الأجنة الإناث الطبيعية بنسبة 97% لنجاح الكشف الكروموسومي.
* تقول شابة في الخامسة والعشرين من عمرها إن دورتها الشهرية منتظمة وزوجها لديه عدد قليل جداً من الحيوانات المنوية وجربت أطفال الأنابيب مرتين ولكنها للأسف عانت من مشكلة التحفيز المفرط للمبيضين بحيث ألغيت الدورة العلاجية في المرتين.. وتسأل هل هناك علاج ممكن في حالتها لكي يحصل الحمل؟
يبشرها الدكتور الصانع ويبشر أمثالها قائلاً: إن هناك علاجا جديدا اسمه الدورة الطبيعية لأطفال الأنابيب (مع التحفيز البسيط)، وهو مناسب لمثل حالتك حين تكون الدورة الشهرية منتظمة. ببساطة نتابع نمو بويضة واحدة في المبيض، ونقوم بسحبها بعد فترة علاج بسيطة لمدة ثلاثة أيام، ونقوم بتلقيحها عن طريق الحقن المجهري للحيوان المنوي داخل البويضة.. ثم ننقل الجنين المخلق داخل الرحم، وقد كان هذا بحثاً علمياً عملت عليه في المركز OVO لأطفال الأنابيب بجامعة مونتريال الفرنسية في كندا، وقد كانت نسبة نجاح هذه الطريقة 14% في الدورة العلاجية الواحدة، وهي ترتفع في حالة عمر المريضة أقل من 35 سنة لنسبة 20% ومن مزايا هذه الطريقة انعدام التوائم لكونها بويضة واحدة، وكذلك قلة كمية الأدوية المعطاة مما يقلل المضاعفات الجانبية لبعض هذه الأدوية، ويقلل التكاليف، ونحن الآن بدأنا بتقديم هذه الطريقة في المركز.


 


أخبار مرتبطة