تاريخ النشر 26 ابريل 2013     بواسطة الدكتور اسامة الخطيب     المشاهدات 201

معلومات طبية عن الحموضة المتكررة والإرتجاع

ما هي الحموضة والارتجاع؟ الحموضة والارتجاع هما شعور بالحرقة أو الألم في منطقة أعلى البطن وخلف القفص الصدري ويحدث غالباً بعد الطعام وقد يترافق مع أعراضه أقوى الألم والاحساس بالثقل والغثيان والاحساس بطعم حامض أو مر في منطقة الحلق وصعوبة في البلع. * أسباب الحموضة والارتجاع؟ - السبب الرئيسي للحموضة
 المعدية هو ارتجاع المواد الحامضة من المعدة الى المريء نتيجة لاضطراب في عمل الصمام الفاصل بين المعدة والمريء ويمكن ان تترافق الحموضة المعدية مع أمراض أخرى كالتقرحات والتهابات المعدة والأورام.
* هل للحموضة المتكررة والارتجاع مخاطر؟
- نعم بالاضافة الى الانزعاج المتكرر فإن الحموضة المتكررة قد تسبب مضاعفات متعددة أهمها:
- التهاب المريء وحدوث تقرحات ونزيف هضمي قد تكون خطيرة.
- تضيقات والتصاقات في أسفل المريء.
- حدوث أورام «لا سمح الله» في أسفل المريء وهذا قد يحدث بعد سنوات طويلة من الحموضة المتكررة.
- الربو وضيق النفس قد يكون سببه حالة الارتجاع وذلك نتيجة لقرب المريء من القصبات الهوائية.
- التهاب البلعوم المتكرر وتغير الصوت.
* متى يجب على الشخص المصاب بالحموضة مراجعة الطبيب؟
- حموضة وارتجاع متكرر بمعدل ثلاث مرات أو أكثر أسبوعياً.
- ترافق الحموضة مع أعراض أخرى مثل صعوبة البلع أو القيء أو النزف أو نقص في الوزن.
- حموضة مزمنة أكثر من ثلاث سنوات.
* ماذا أفعل لأتجنب أو أخفف من الحموضة والارتجاع؟
- رفع قوائم السرير من جهة الرأس.
- تجنب الأكل والنوم مباشرة وترك ثلاث ساعات بين وجبة العشاء ووقت النوم.
- تجنب الأطعمة الحامضة والحارة والبهارات والدسم والتخفيف من الشاي والقهوة.
- تجنب التدخين.
- تخفيف الوزن في حالة زيادة الوزن.
- تجنب الألبسة الضيقة.
* كيف يشخص مرض الارتجاع؟
- 1- القصة السريرية.
2- عمل تنظير للمريء والمعدة وهذا مهم للأسباب الآتية:
أ- استبعاد الأمراض الأخرى التي قد تتشابه مع مرض الارتجاع مثل قرح أو التهابات المعدة.
ب- تقييم المنطقة أسفل المريء ومدى تأثرها بالحامض المرتجع من المعدة وهذا يساعد الطبيب كثيراً على وضع خطة علاجية طويلة الأمد.
ج- تشخيص اختلاطات الارتجاع مثل تقرحات المريء والتضيقات والأورام في مراحلها المبكرة.
3- قياس الحموضة المعدية «P.H. probe»
وهذا الجهاز يستعمل لقياس الحموضة أسفل المريء وهذه أفضل طريقة للوصول الى تشخيص دقيق كما يستعمل لتأكيد التشخيص وللكشف عن الحالات غير النموذجية.
* هل هناك حاجة لاستخدام أدوية لحالات الحموضة والارتجاع؟
- نعم.. ينصح الأطباء باستخدام أدوية تمنع أو تقلل افراز الحامض المعدي وذلك لفترات تختلف حسب شدة الحالة ولابد من التذكير بأن بعض المرضى بحاجة الى علاج بالأدوية لفترات طويلة وأحيانا قد تمتد مدى الحياة وأغلب الأدوية الآن قليلة التأثيرات الجانبية ومجربة لفترات طويلة.
* هل للجراحة دور في علاج مرض الارتجاع؟
- نعم في بعض الحالات التي يتوجب فيها استعمال الأدوية لفترات طويلة أو عند فشل الأدوية في السيطرة على المرض فإن الجراحة تكون بديلاً جيداً وتجرى حالياً هذه الجراحة بواسطة المنظار الجراحي وإذا ما أجريت بيد جراح متمرس، فإن نتائجها جيدة واختلاطاتها قليلة.
د. أسامة الخطيب
استشاري الجهاز الهضمي والكبد والتنظير بمستشفى المركز التخصصي الطبي
منقول من جريدة الجزيرة يوم الثلاثاء 20/5/1423هـ للفائدة


أخبار مرتبطة