تاريخ النشر 15 ابريل 2015     بواسطة الدكتور اسامة الخطيب     المشاهدات 201

خُمس السعوديين يعانون من القولون العصبي

اتفق عدد من الأطباء السعوديين المشاركين في مؤتمر طبي عُقد حديثاً على أن للاضطراب الناجم عن متلازمة القولون العصبي تأثيراً واسع النطاق على النساء في أنحاء المملكة، وأن هذه الحالة تقضي بضرورة التعامل معها كقضية طبية خطرة، لا كمشكلة من مشاكل الحياة المعاصرة. ووفقاً للبيانات التي نوقشت خلال المؤتمر،
 وُجد أن 20 بالمائة من السعوديين يعانون من متلازمة القولون العصبي، وأن معظم هؤلاء يرفضون طلب المشورة الطبية، جراء ما يعتبرونه احراجاً تسببه لهم هذه الحالة، ونظراً لكون كثيرمن المرضى والعاملين في المهن الطبية لا يعتبرونها مرضاً خطراً.
وثار النقاش حول حساسية المشكلة التي تمثلها متلازمة القولون العصبي، خلال طرح أدوية جديدة لعلاج الحالة في المملكة وتعد فتحاً طبياً جديداً، تمكن من تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي لدى المرضى، وتسهيل حياتهم وتحسينها بصورة طيبة.
وقال الدكتور أسامة الخطيب، مستشار واخصائي الجهاز الهضمي بالرياض، متحدثاً خلال طرح الدواء: «لطالما عانى المصابون بمتلازمة القولون العصبي في المملكة العربية السعودية بصمت، وترجع معاناتهم تلك إلى تدني مستوى الوعي حول هذه الحالة المرضية، كما كان الافتقار إلى الأدوية المساعدة في السيطرة على أعراض المرض أحد أهم الأسباب الكامنة وراء تلك المعاناة.
وتابع الدكتور أسامة الخطيب بقوله: تعتبر متلازمة القولون العصبي من أكثر الحالات المرضية التي يعاينها الأطباء شيوعاً، ويمكن ان تسبب ازعاجاً بالغاً للمصابين بها. واعتقد انه ينبغي حث المرضى على زيارة الطبيب طلباً للعلاج، نظراً لوجود وسائل علاجية جديدة باتت متاحة أمامهم.
وقد شدد الأطباء خلال المؤتمر، على أهمية ادراك الأثر الذي قد تتركه متلازمة القولون العصبي على حياة من يعانون منها، كما ناقش الأطباء مجموعة من الأدوية المتاحة لتخفيف أعراض هذه الحالة المرضية، كآلام واضطرابات البطن، والانتفاخ والامساك.
ونظراً لعدم ارتباط تلك الأعراض، حصرياً، بمتلازمة القولون العصبي، ولتحفظ المرضى فيما يتعلق بطلب المشورة الطبية، فإن هذه المشكلة تبقى عموماً غير خاضعة للتشخيص المناسب. ويتمثل أحد أهداف المؤتمر في العمل على فتح ملف متلازمة القولون العصبي أمام الأطباء، وتعزيز ثقة المرضى، في الوقت نفسه، بأهمية الافصاح عن أعراض هذه الحالة للأطباء.
ومن الجدير بالذكر ان المرضى المصابين بمتلازمة القولون العصبي يشعرون بتغير في نمط حركة القولون، يتمثل بمجموعة من الحركات اللينة أو المتكررة، وكذلك الاصابة بالامساك أو الاسهال، ومما يُذكر أن نمط حياة المريض، ونظامه الغذائى، والتغيرات العاطفية التي قديتعرض لها، عوامل يمكنها ان تسهم في إثارة متلازمة القولون العصبي لدى المريض.


أخبار مرتبطة