تاريخ النشر 1 فبراير 2016     بواسطة الدكتور علي سعد الشمراني     المشاهدات 201

إنقاذ مريء طفل من الانسداد في مستشفى عسير المركزي

نجح فريق طبي بمستشفى عسير المركزي في إنقاذ مريء طفل من الانسداد، باستخدام مادة "الميتومايسن". وقال المتحدث الإعلامي باسم "صحة عسير" سعيد بن عبدالله النقير: "تم إدخال الطفل الذي يبلغ عامين ونصفاً إلى قسم العمليات بمستشفى عسير المركزي بعدما شرب مادة حارقة أدت إلى التصاق المريء تماماً، وجعلت الطفل

1

 عاجزاً عن البلع".
وأضاف "النقير": "الأطباء أنقذوا المريء من الانسداد نتيجة المادة الحارقة من خلال استخدام طريقه جديدة تعتبر الأولى على مستوى المنطقة الجنوبية، وهي الاعتماد على مادة "الميتومايسن".
وأردف: "الفريق الطبي توصل بعد مراجعة الأبحاث العالمية، إلى نجاح هذه الطريقة في بعض المراكز حول العالم، نظراً لأن هذه المادة الكيماوية تستطيع وقف ارتداد المريء وتمنع انسداده، من خلال المنظار".
وتابع: "تمكن الطفل من معاودة البلع بعد نجاح العملية التي قادها استشاري المناظير والجهاز الهضمي للأطفال الدكتور علي بن سعد الشمراني، وساعده في إجرائها أطباء التخدير وفنيو التمريض بمستشفى عسير المركزي بمدينة أبها".
واختتم "النقير" بقوله: "توافر الإمكانيات المادية والبشرية والتجهيزات الطبية الحديثة في مستشفى عسير المركزي، كان له دور في نجاح العملية".


أخبار مرتبطة