تاريخ النشر 15 فبراير 2013     بواسطة الدكتور ايهاب فايز وهبه     المشاهدات 201

أجريت بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية

ولادة قيصرية نادرة لمريضة قلب.. وتغيير الصمام بعد الولادة مباشرة اللواء سلطان السلطان نجح فريق طبي سعودي بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية مؤخرا في إجراء عملية قيصرية وتغيير الصمام الأورطي في آن واحد لامرأة تبلغ من العمر ثمانية وعشرين عاما. وأوضح اللواء الطبيب سلطان بن محمد السلطان رئيس قسم
 النساء والولادة بأن المريضة كانت تعاني من مشكلة ضيق الصمام الأورطي في الحالة المتقدمة وبعد أن تم إجراء الفحوصات والعينات كانوا قلقين على صحة المريضة وعلى الجنين وبعد أن شكل الفريق الطبي من قسم النساء والولادة ومركز الأمير سلطان لأمراض وزراعة القلب وأطباء الجراحة قرروا بأن يجروا العملية القيصرية وتغيير الصمام الأورطي في آن واحد، وتابع حالتها خلال فترة حملها وحتى الولادة كل من الدكتورة هبة حمد الحسيني استشارية النساء والولادة, والدكتور إيهاب فايز وهبه استشاري نساء وولادة.
بدورها، أشارت الدكتورة هبة الحسيني بأن المريضة سبق وأن حولت للمدينة في حملها الأول من خارج الرياض وكانت تعاني من تلف في الصمام الأورطي وكان الجنين في حالة وفاة سابقة في بطن الأم وبعد أن تم تغيير الصمام الأورطي الأول نصحوها بعدم الحمل إلا بعد الاستشارة الطبية الدقيقة، وبعد الاستشارة تمت الموافقة على حملها الثاني بعد إجراء الفحوصات الطبية لها وفي شهرها السادس وبعد عمل الإشاعات المتخصصة وجدوا بأن الصمام الأورطي المزروع سابقاً متآكل.
من جانبه أوضح الدكتور إيهاب وهبه بأن الفريق الطبي بمركز الأمير سلطان لأمراض جراحة القلب اندهش من تآكل الصمام مما جعلنا أمام حالة حرجة ونادرة تتطلب تدخلا جراحيا من أجل المحافظة على حياة الأم وجنينها، وبعد عدة اجتماعات اتفقوا على توليد المريضة في الأسبوع 31 من حملها وأجريت العملية القيصرية في مركز الأمير سلطان لأمراض وجراحة القلب وبعدها مباشرة زراعة الصمام الأورطي الجديد.
وأشار بأن الفريق كان قلقاً من النزيف أثناء العملية بعد إعطاء المريضة المسيلات للدم، وتم الانتهاء من العملية بنجاح والمحافظة على حياة الأم والجنين حيث يبلغ وزنه بعد ولادته كيلو و300 غرام وكانت الطفلة تحت المراقبة والتنفس الصناعي أكثر من عشرة أيام والآن تتمتع بصحة جيدة.


أخبار مرتبطة