تاريخ النشر 5 مايو 2014     بواسطة البروفيسور توفيق احمد خوجة     المشاهدات 201

فيصل التخصصي يقيم دورة للتواصل الصحي الإعلامي

المتخصص برعاية الدكتور قاسم القصبي المشرف العام التنفيذي لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث وستكون أولى الخطوات نحو شكل محترف من التواصل الإعلامي. وتهدف الدورة إلى رفع كفاءة الممارسين الصحيين والأطباء في تصميم الرسالة الإعلامية الصحية لإيصال المعلومات والتوعية بشكل أكثر احترافاً بما يتناسب
 مع حاجة المجتمع السعودي والعربي. ويحاضر في الدورة عدد من علماء التواصل الإعلامي وأساتذته المتخصصين إضافة إلى استقطاب شخصيات لها باع طويل في نقل المعلومة الصحية أمثال البروفيسور توفيق خوجه مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون.
وتنظم الدورة إدارة المسؤولية الاجتماعية بإشراف الدكتور ناصر الصانع بالتعاون مع طب العائلة والعيادات الشاملة، ويرأس اللجنة المنظمة الدكتور زياد الريّس استشاري طب العائلة كما يرأس الدكتور فهد الطياش الاستاذ المشارك بجامعة الملك سعود اللجنة العلمية.
وتركز الدورة على التدريب العملي من خلال ثلاث دورات وورش عمل في كتابة المقال للصحافة التقليدية والإلكترونية والتدريب على اللقاء التلفزيوني والإذاعي والمداخلات الهاتفية باستخدام التقنيات المتوفرة بالمستشفى وكذلك التدريب على كيفية استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في المجال الصحي من خلال التغريد والتعقيب وإنشاء الصفحات العنكبوتيه والبث على المواقع المختلفة.
يذكر ان الدورة المعتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، تبدأ يوم غدٍ الثلاثاء وتستمر ثلاثة أيام في قاعة الأمير سلمان ومركز الدراسات العليا بالمستشفى


أخبار مرتبطة