تاريخ النشر 7 فبراير 2016     بواسطة الدكتور محمود عبدالفتاح نحاس     المشاهدات 201

جمعية السكري بالمدينة المنورة تشارك بورشة الأمراض

شاركت جمعية السكري السعودية الخيرية بالمدينة المنورة بركن تعريفي بورشة العمل العاشرة للأمراض الوراثية، التي انطلقت بجامعة طيبة بالتعاون مع الجمعية السعودية للطب الوراثي. وهدفت المشاركة إلى التعريف بالجمعية وأهدافها، والعمل على التعريف بمرض السكري وآثاره الجانبية، وكيفية الوقاية منه، إضافة إلى توزيع
 المطويات الخاصة بالسكري وتذكارات عليها شعار الجمعية. 

وأوضح المدير التنفيذي للجمعية الدكتور محمود نحاس أن جمعية السكري من خلال مشاركتها في الفعاليات المختلفة بالمدينة المنورة تهدف إلى نشر التوعية بين أفراد المجتمع بأخطار مرض السكري، وكيفية الوقاية منه. 

وأضاف: جاءت مشاركتنا بورشة العمل العاشرة للأمراض الوراثية بجامعة طيبة من أجل نشر التثقيف الصحي، وتعريف المجتمع بالجمعية التي تسعى إلى أن تكون رائدة في مجال الحد من انتشار مرض السكري، وتقديم الرعاية والتوعية والتثقيف الصحي والدعم الاجتماعي والنفسي والمادي والعيني، وكذلك دعم الأنشطة العلمية والخيرية، وتقديم الدعم الطبي للمحتاجين، وتطوير الخدمات الطبية. 

وأكد نحاس أن الجمعية تتجه بخطى ثابتة للحد من هذا المرض الآخذ في الازدياد مؤخراً بين شرائح عمرية كبير ومختلفة في المجتمع؛ لذا فإننا نحاول من خلال المشاركة في الفعاليات المختلفة أن نصل إلى أكبر عدد من أفراد المجتمع، إضافة إلى أن الجمعية لديها أنشطة مختلفة، تُقام على فترات من أجل التوعية والتثقيف للتقليل من أخطار المرض وآثاره الجانبية التي تنتج من الإهمال وعدم الحمية وأخذ العلاج المناسب للحد من أضراره الخطيرة على جسم الإنسان


أخبار مرتبطة