تاريخ النشر 10 ابريل 2016     بواسطة الدكتور خالد سعد الغامدي     المشاهدات 201

كيف نتعامل مع الحساسيَّة تِجاه الطعام؟

عندما يُعاني أحدُ أفراد العائلة من الحساسيَّة تِجاه نوعٍ من أنواع الطعام، يجب أن يتعاضدَ الجميعُ للوِقاية من التفاعل التحسُّسي؛ ولكن، هل يعني هذا عدم تقديم هذا الطعام نهائياً في المنزل؟ ولهذا ينصح الموقعُ الإلكتروني للأبحاث والتثقيف حول حساسيَّة الطعام بأن يأخذَ الأهلُ في اعتبارهم الأسئلةَ التالية: ·
 كيف جرى التعامُلُ مع تعرُّضٍ عابرٍ واستِجابةٍ تحسُّسيةٍ في السابِق؟
· ما هي الصعوبةُ التي سيُواجهها أفراد العائلة عند منع تقديم نوعٍ من أنواع الطعام في المنزل؟
· ما هي أعمارُ الأطفال في العائلة، وما هو عددهم؟
· هل سيُؤثِّرُ منعُ تقديم نوع من أنواع الطعام في نوعيَّة الحياة؟
كيف سنُرشِدُ الطفلَ الذي يُعاني من الحساسيَّة تِجاه الطعام لتجنُّبه خارج المنزل، ما دام أنَّه ممنوعٌ في المنزل؟


أخبار مرتبطة