تاريخ النشر 11 مارس 2010     بواسطة الدكتور عثمان سالم الطويرقي     المشاهدات 201

الأطباء «أبناء البلد» تقدم وتميز في مختلف التخصصات

كنت اتمنى أن اجد بين يدي بيانًا يضم اسماء "ابناء الوطن" من الاطباء في مختلف مناطق المملكة في كل التخصصات لأضعه هنا بين ايديكم وكنت اتمنى ان اجد بين يدي صور هؤلاء الرجال الذين استطاعوا ومن سنوات قريبة ان يكسبوا وبجدارة "ثقة الناس" الذين يسلمون أنفسهم بكل ثقة للطبيب "الوطني" .. نماذج "مضيئة" في
 كل التخصصات ومن ذلك التخصصات الدقيقة والمهمة والمحاطة بخطورة والتي تحتاج لأفق علمي وتجربة وحسن تصرف وابداء الرأي الطبي وفق تشخيص يسبقه الكثير من الفحوصات المخبرية والاشعاعية بل والنفسية والاجتماعية.. الاتجاه للخارج
ساهمت الدولة بتوفير الاجهزة وغرف العمليات والتجهزيات والآليات والمختبرات وعلى مستوى متقدم واصبح المريض يجد في بلده جهازا وطبيبا وامكانيات لا يفكر معها في السفر للخارج سواء على حساب الدولة او على نفقته وتحمل مشاق السفر ومعاناته في الذهاب والعيش هناك والعودة وما يحتاجه كل ذلك من "حجوزات" وأموال ومثلها للمراجعة.
هذه التخصصات
نجد اليوم في بلادنا طبيبا سعوديا .. في أمراض القلب بكل ما يحتاجه والكبد - الكلى - المخ - الفيروسات المعدية - العظام - العيون - زراعة الاعضاء - كبد وكلى وقرنية بل ورئة واصبحت عمليات القلب المفتوح وزراعة الكبد والكلى تجرى في بلادنا بكل اتقان يماثل مستشفيات كندا وأمريكا..
حاجة الناس
اعلم ان بين القراء من يقول ان هذه الامكانيات لا تتوفر للجميع وان توفرت فإنها تحتاج للكثير من الاتصالات والاوراق والفحوصات بل و"الوساطات" وهذا امر مسلم به ومعاناة موجودة لكن حديثي يهدف الى توفر الخبرات الوطنية واهمية الاشادة بها وهي فرصة للدعوة الى النظر في الاجراءات التي تسبق استفادة المواطن من هذه الخبرات بوضع ضوابط تمكن كل مواطن ومواطنة يحتاجون للعلاج من الوصول اليه خاصة الامراض الكبيرة وألاَّ تكون بعض المستشفيات الكبيرة او التي يتوفر فيها العلاج للناس قاصرة على أشخاص أو عاملين في الجهات التي تسمى هذه المستشفيات بها واقصد - الحرس الوطني - القوات المسلحة وحتى نعمل على تيسير العلاج الذي لا يمكن ان يطلبه الناس او يسعون اليه دون حاجة له ودون أمراض نسأل الله لنا ولكم دوام الصحة والعافية.
أسماء ذهبية
ليعذرني القارئ ويعذرني الأطباء الذين لن استطيع بطبيعة الحال ذكر اسمائهم في هذه المساحة واذكر ما تجود به الذاكرة .. من الاسماء الذهبية في مجال المخ والاعصاب البروفيسور صالح باعيسى والبروفيسور محمد بن محفوظ والبرفيسور حسين القحطاني والبروفيسور محمد جمجوم ود. سامي عبدالجبار ود. هشام رمضاني ود. هشام عرب ود. محمد حسين باسلامة ود. خليل سلمان ود. حسن نصر ود. اسامة شبكشي ود. عدنان مرداد، وفي مجال "الاشعة" والقسطرة الاشعاعية البروفيسور خليل إبراهيم كردي واذكر هنا العديد من الاسماء في تخصصات مختلفة د. عمرو الحبشي في العظام ود. وليد اليافي ود. عبدالله اليافي ود. عثمان الطويرقي ود. جمال الطويرقي ود. محمود غلمان جراحة ود. يوسف قاري ود. هشام اكبر في الجهاز الهضمي والكبد والاطباء طارق وياسر وحسن جمال ود. عبدالظاهر ساعاتي .. العظام ود. عثمان ميمني الجراحة ود. مروان طيب - القلب ود. مصطفى بلجون الاسنان ود. طارق مدني امراض معدية ود. سامي بانا جراحة ود. خالد النوري انف واذن وحنجرة ود. خليل سندي ود. عبدالله الفارسي ود. حامد بافقيه الطب النفسي ود. اسامة ناصف ود. سالم باجعيفر ود. بسام عداس ود. طلال بخش ود. وليد احمد فتيحي ود. توفيق رحيمي ود. سعود سجيني ود. حاتم العمري ود. خالد طيب ود. محمد السبيل .. وغيرهم في جميع التخصصات. 


أخبار مرتبطة