تاريخ النشر 8 نوفمبر 2015     بواسطة الدكتور هشام دحلان     المشاهدات 201

تفاصيل مثيرة في “غرق طفل شهدان” ومجازفة رجل أمن تن

اخر الأخبار 2015-11-08 تفاصيل مثيرة في “غرق طفل شهدان” ومجازفة رجل أمن تنقذ والديه 1 + A - A تكشفت تفاصيل الطفل الغريق الذي أعلنت عنه مديرية الدفاع المدني بجازان في وادي شهدان بمحافظة هروب قبل أيام؛ حيث علمت مصادر أن رجل أمن يرافق العائلة ومن أقربائهم كان يسير خلفهم وبعد انجرافهم من قبل
 السيل، دخل مجازفاً بنفسه في السيل لينقذ العائلة، ولم يستطع إلا إنقاذ الوالدين.
شيء غامض
وقال قريب العائلة المصابة خالد دحلان، إن العائلة كانت برفقة مجموعة من الأقرباء في نزهة لوادي شهدان بمحافظة هروب، وعند عودتهم مساء ذلك اليوم وأثناء معرفتهم بأن الأجواء تبدلت إلى الماطرة، قاموا بمغادرة الموقع.
وأضاف: “عند وصول العائلة على جوانب السيل توقف الأب بالمركبة، ميقناً أن هيجان السيل لن يسمح له بالمرور، في حين أن شيئاً غامضاً جعله يجازف بنفسه وعائلته ليمر من السيل”.
بداية المأساة
وأردف “دحلان”: “بمجرد ما دخلت كامل المركبة إلى الوادي انقلبت حينها لترمي العائلة المكونة من أب وأم وابن (محمد) في بطن الوادي متلاعباً بهم بين المياه الطينية والصخور والأشجار”، مشيراً إلى أنه رغم محاولة الوالدين إنقاذ الطفل والخروج من السيل إلا أن السيل كان أقوى منهما، ولم يستطيعا إنقاذ حتى نفسيهما.
مجازفة إنسانية
وأكمل قائلاً: “في هذه الأثناء انتبه قريب العائلة المرافق لهم الرائد دكتور هشام دحلان من قوات الحرس الوطني، وسارع بالدخول بنفسه إلى السيل محاولاً إنقاذ العائلة قدر المستطاع، ومجازفاً بحياته لأجل فعل ما بيده من قدرة؛ حيث أنقذ الأم أولاً، ثم أنقذ الأب وأخرجه من السيل، وعاد يبحث عن الطفل (محمد)”.
عودة الأم للوادي!
وقال قريب العائلة : “عندما كان يبحث الرائد عن الطفل داخل الوادي، لاحظ رجوع الأم لداخل الماء باحثة عن ولدها، ما أدى إلى غرقها من جديد، وعودة الرائد لإنقاذها من جديد رغم رفضها الخروج من الوادي؛ حزناً على ابنها”، مضيفاً: “استنجد الرائد بالأهالي لإنقاذ الأم وسحبها لأحد المنازل القريبة؛ لتهدئتها وسترها بعد أن مزقت أشجار وصخور الوادي لباسها الخارجية (عباءتها)”.
المنقذ يستنجد
وتابع: “وبعد وقت من الإنقاذ والرائد هشام يبحث عن الطفل المفقود في الوادي تعب بسبب سباحته بين الأشجار والصخور التي قطعت ملابسه وقطعت جسده بالكامل، حتى رأى نفسه غير قادر على إنقاذ نفسه”.
وبيّن: “عناية الله ثبّتته بجذع شجرة وتمسك بها متلقياً ضربات دامية من الأشجار والصخور داخل الماء حتى توقف هيجان الماء جزئياً، وقام بعض من أهالي محافظة هروب بإنقاذه”.
جهات الإنقاذ
وأوضح المتحدث الإعلامي للدفاع المدني، الرائد يحيى القحطاني، أن فرق الدفاع المدني باشرت بلاغاً عن انجراف سيارة في سيل بوادي شهدان بمحافظة هروب، وبها ثلاثة أشخاص (رجل وزوجته وطفل)، وتم إخراج الأب والأم وهما على قيد الحياة، وبعد مسافة كيلوين ونصف الكيلو تم العثور على الطفل من قِبل الفرق وهو متوفَّى، ويبلغ من العمر 3 سنوات تقريباً، فيما تم إسعاف الوالدين والمنقذ للمستشفى واتخاذ اللازم حيال حالتهم.


أخبار مرتبطة