تاريخ النشر 16 مايو 2016     بواسطة الدكتورة اريج خالد محروس     المشاهدات 201

د. ناضرة يرعى حفل افتتاح الدورة التدريبية للرضاعة

رعى صباح أمس الاثنين مدير الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور هشام بن محمد ناضرة حفل افتتاح الدورة التدريبية الثانية للرضاعة الطبيعية بمستشفى الأمير سلمان بن عبدالعزيز بالرياض وقد بدأ الحفل بالقرآن الكريم ثم كلمة رئيسة لجنة الرضاعة الطبيعية الدكتورة أريج بنت خالد محروس التي أكدت أن انخفاض معدل الرضاعة
 الطبيعية واستمرارها في كثير من أنحاء العالم يعود إلى أسباب اجتماعية وثقافية واقتصادية عديدة وكان الاعتماد على طرق العيشة الحديثة والمبتكرات العلمية سبباً في تفاقم المشكلة مشيرة أن جزءاً من هذه المشاكل تأتي نتيجة للممارسات الروتينية الخاطئة التي تمارس في كثير من مستشفيات الولادة لذلك أصدرت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم
المتحدة للطفولة اليونسيف بياناً مشتركاً تحت مسمى مبادرة المستشفيات صديقة الأطفال، بعد ذلك ألقت الدكتور عفاف التويجري منسقة برنامج الرضاعة الطبيعية بمنطقة الرياض كلمة أشارت فيها جهود مدير المستشفى الدكتور علي العمري ولجنة الرضاعة مؤكدة أن هذه المناسبة جاءت متزامنة مع صدور اللائحة والقرارات التنفيذية لنظام تداول بدائل حليب الأم والذي نأمل أن يكون تفعيله على كافة المستويات وأكدت أن مدة الدورة ثلاثة أيام يلقى خلالها عدد من المحاضرات والندوات الطبية.ثم ألقى مدير مستشفى الأمير سلمان بن عبدالعزيز الدكتور علي بن إبراهيم العمري كلمة رحب فيها بالحضور وأشاد بجهود الدكتور هشام ناظرة وأكد أن افتتاح الدورة التدريبية لتشجع الرضاعة الطبيعية يعتبر الهدف منها العمل على حماية الرضاعة الطبيعية هي الحصن والأمان لسلامة فلذات أكبادنا، إن الرضاعة الطبيعية ضرورية لنمو الطفل جسمانياً وعاطفياً ونفسياً وتحميه بإذن الله من كثير من الأمراض ثم ألقى مدير الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور هشام ناضرة كلمة عبر فيها عن سعادته وسروره لرعايته لهذه الدورة المكثفة لتشجيع الرضاعة الطبيعية مشيداً بجهود خادم الحرمين الشريفين حفظه الله الذي اقر المدونة الرئيسية العامة للرضاعة الطبيعية بالمملكة وقدم شكره للعاملين بالمستشفى على هذه البادرة الطيبة في تنظيمهم لهذه الدورة التي سوف يكون لها نتائج طيبة ومباركة.
وأكد أن هذه القاعة شهدت اجتماعات منذ خمسة عشر عاماً نظمتها وزارة الصحة وذلك بخصوص مشروع الرضاعة الطبيعية وكنت أحضر هذه الاجتماعات لذلك لا بد أن نتكاتف مع لجنة دعم الرضاعة الطبيعية لنعلن قريباً أن هذا المستشفى صديق للطفل وهذا الشيء سوف يتحقق إن شاء الله في زمن قياسي بجهود جميع العاملين بالمستشفى، بعد ذلك قام الدكتور هشام ناضرة بتسليم الدروع والشهادات لجميع المساهمين في نجاح فعاليات الدورة كما قدم الدكتور علي العمري درعاً تذكارياً للدكتور هشام ناضرة الذي تفضل بعد ذلك بافتتاح المعرض المصاحب للدورة.
الجدير بالذكر أن مقدمة برنامج الرضاعة الطبيعية الأستاذة منى عبدالفتاح قامت بجهود كبيرة


أخبار مرتبطة