تاريخ النشر 2 يونيو 2014     بواسطة البروفيسور حسين عبدالرحمن القحطاني     المشاهدات 201

الصرع عند الأطفال

نوباتُ الصَّرع هي أعراضٌ تنجم عن وجود مشكلةٍ دماغية؛ وهي تحدث بسبب نشاطٍ كهربائي مفاجئ غير سليم في الدماغ. عندما يتصوَّر الإنسانُ شخصاً مُصاباً بنوبة الصرع، فإنَّه يتصوَّر شخصاً يختلج جسمُه اختلاجاً عنيفاً بصورة يتعذَّر ضبطها. وفي الواقع، لا تسبِّب كلُّ أنواع الصرع اختلاجاً، حيث يوجد الكثيرُ من
 أنواع الصرع، وبعضُها تكون أعراضُه خفيفة. ومن الممكن تصنيفُ نوبات الصرع ضمن مجموعتين: نوبات الصرع البُؤَريَّة (وتُدعى نوبات الصرع الجزئية)، وهي تحدث في جزء محدَّد تماماً من الدماغ؛ ونوبات الصرع المُعَمَّمة التي تنجم عن نشاط شاذٍّ في جانبي الدماغ معاً.
تستمرُّ معظمُ نوبات الصرع من نصف دقيقة إلى دقيقتين، وهي لا تسبِّب أضراراً دائمة. ولكنَّ نوبةَ الصرع تُعدُّ حالةً إسعافية إذا استمرَّت أكثرَ من خمس دقائق، أو إذا كان المريضُ يُصاب بكثير من النوبات ولا يصحو في الفترات الفاصلة بينها. إنَّ لنوبات الصرع أسباباً كثيرة، بما فيها الأدويةُ والحُمَّى الشديدة وإصابات الرأس وبعض الأمراض. ولا يُعدُّ الشخصُ مُصاباً بالصرع إلاَّ إذا كان يعاني من نوبات صَرعيَّة مستمرَّة بسبب اضطراب دماغي.


أخبار مرتبطة