تاريخ النشر 8 اغسطس 2008     بواسطة الدكتور هويدة عبيد محمد القثامي     المشاهدات 216

227 عملية للأطفال

د. هويدا: أجرينا 227 عملية للأطفال والسعة السريرية حالت دون المزيد سامي عبدا لدائم عبد اللهنشر في نبأ نيوز يوم 18 - 08 - 2008 كشفت الدكتورة هويدا بنت عبيد القثامي- رئيسة الفريق الطبي السعودي المكلف بأجراء العديد من العمليات الجراحية للقلب المفتوح والمعقدة والمستعصية للأطفال اليمنيين المصابين
 بتشوهات خلقية- إن الفريق كان يستطيع أجراء عدد أكثر من العمليات الجراحية ولكن السعة السريرية لمستشفى الثورة العام تحول دون ذلك، خصوصا وأن عدد العمليات التي قام بها الفريق منذ وصولة في الخامس والعشرين من شهر يوليو الماضي قد بلغت (227)عملية جراحية وقسطرة، وجميعها أجريت بمركز القلب بمستشفى الثورة العام بصنعاء، وتم مغادرة معظم الحالات إلى المنازل بالإضافة إلى الكشف سريرياً على أكثر من (600) مريضاً. 
وقالت الدكتورة هويدا- في مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم بصنعاء: الرقم في إجراء العمليات ليس ما نطمح إليه وإنما الكيفية التي تنتج بها العمليات وهذا ما نهدف إليه من الزيارة، وما تحقق من نتائج مميزة بعد توفيق المولى عز وجل شمولية الفريق الطبي السعودي الذي يضم عدد من الأطباء والأخصائيين والفنيين والإداريين بالإضافة إلى الاستعداد المبكر بإحضار جميع المستلزمات الطبية التي ساعدت في تقديم خدمة للمرضى بأسرع الطرق وأفضلها.
وعن العمليات التي أجريت وما مدى صعوبتها ذكرت الدكتورة هويدا: أن معظم الحالات كانت معقدة وتكمن صعوبتها بعدم مباشرة المرضى للعلاج منذ بداية المرض مما يجعل حالة المريض الصحية تتضاعف, مؤكدة في الوقت نفسه النجاح التام والكبير لكافة العمليات.
من جانبه أكد الدكتور أحمد العنسي- رئيس هيئة مستشفى الثورة العام بصنعاء- أن الفريق الطبي السعودي يعتبر من أنجح الفرق الطبية الزائرة إلى اليمن، وأن نسبة النجاح للعمليات التي أجراها الفريق السعودي فاقت التوقعات.
وأضاف الدكتور العنسي: أن مركز القلب الموجود في مستشفى الثورة هو المركز الوحيد في اليمن وعملية التوسعة للمركز تحتاج إلى ترتيبات أخرى، وهناك العديد من مراكز القلب ستفتتح في عدد من المحافظات منها عدن وتعز وبالتالي سيسهل أجراء عمليات قلب في تلك المحافظات والعمل على التخفيف من ازدحام المرضى عند زيارة أي فريق طبي، موضحاً أن التخصص في طب قلب الأطفال في اليمن لا يزال غائباً مما يشكل صعوبة في أجراء عمليات قلب للأطفال، ويتم الاستعانة بفرق طبية من خارج البلاد.
وفي نفس السياق تحدث الدكتور عزيز الزنداني- رئيس قسم القلب بمستشفى الثورة العام بصنعاء- عن عقد اتفاقيات مع العديد من الفرق الطبية الجراحية وذلك خلال الفترة القادمة، حيث قال: في شهر ديسمبر من العام الجاري هناك فريق طبي سيزور اليمن لعمل جراحة قلب أطفال وقسطرة بالإضافة إلى أتفاق مع ماليزيا وإيطاليا لإرسال فرق طبية إلى اليمن.
وأكد الدكتور الزنداني: أن الفريق السعودي خفف العبء الكبير على المرضى من خلال أجراء العمليات المجانية لهم. 


أخبار مرتبطة