تاريخ النشر 26 ابريل 2013     بواسطة الدكتور احمد صلاح عبده هرسي     المشاهدات 201

افتتاح أول مركز متخصص بالقلب في المنطقة

البروفسور الفقيه والدكتور الهرسي والبروفسور محمد فودة للإشراف على تأسيسه أمير حائل يوجه بافتتاح أول مركز متخصص بالقلب في المنطقة . عقد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل اجتماعاً بمكتب سموه بالإمارة أمس الأربعاء مع مدير عام الشؤون الصحية الدكتور نواف بن
 عبدالعزيز الحارثي ناقش سموه مستوى الخدمات الصحية وآليات تطويرها إلى الأفضل، واطلع سموه على مراحل تشغيل مركز القلب موجهاً بأهمية إطلاق التشغيل التجريبي للمركز والاستفادة من الكوادر والتجهيزات الطبية خدمة للمواطنين. وقد قدم مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة حائل الدكتور نواف الحارثي عرضاً شاملاً لخدمات مركز القلب الحالية والمستقبلية مؤكداً بدء التشغيل التجريبي للمركز من يوم السبت القادم واستقبال المرضى ومعالجتهم. 
من جهته أوضح مدير مركز القلب بمنطقة حائل الدكتور مانع الشفاقة أن مركز القلب بمنطقة حائل هو أول مركز علاجي متخصص بالمنطقة تم إنشاؤه بتكلفه تقديرية بلغت سبعة ملايين ريال بسعة سريرية بلغت خمسة وعشرين سريراً بالإضافة لاحتوائه لتسعة عيادات تشخيصية.واحتوت على غرفتين لتصوير القلب وغرفة للهولتر (تسجيل تخطيط القلب 24 ساعة)، وغرفة لاختبار الجهد وغرفة لتخطيط القلب، وأربعة غرف للأطباء للكشف ومعاينة المرضى.وقال الدكتور مانع الشفاقة إن العناية القلبية احتوت على الأجهزة الخاصة بعناية المرضى بالإضافة إلى أجهزة غسل كلوي للمرضى المزمنين مزوده بمحطة تحلية متنقلة تم تصميمها لمرضى العناية المركزة. 
وأشار إلى تجهيزات خاصة ومنها الناقل الهوائي: حيث تم تزويد المركز بخمس محطات للناقل الهوائي حتى يتم ضمان سير العمل بيسر وسهولة، حيث تم ربط العناية القلبية والعيادات الخارجية وجناح التنويم بثلاث محطات تم ربطها بالصيدلية المركزية والمختبر المركزي. وقال عن غرفة عمليات جراحة القلب إنه تم تزويد المركز بغرفة عمليات حديثة وذات كفاءة عالية مربوطة بخطوط وألياف الفيبر أوبتك للطب الاتصالي بحيث يتم ربطها بمركز الملك فهد لنقل العمليات مباشرة بالإضافة لاحتوائها على عدد من شاشات التحكم التي يتم التعامل بها عن طريق اللمس بالهواء بحيث تضمن مزيداً من سلامة التعقيم لغرف العمليات. وقد اختيرت هذه الغرفة للمستوى الرابع والذي يعد أرقى مستوى في غرف العمليات. وقال هناك سيارة الإخلاء الطبي الطارئ وتم تأمين سيارة للإخلاء الطبي والطارئ واختيارها بحيث تكون مزودة بأنظمة خاصة لمواجهة حوادث السير، وقد وقع الاختيار على سيارة (مرسيدس سبرنتر 524) والمزودة بأحدث التجهيزات الخاصة بالأمان والحماية تم تأمينها للإخلاء الطبي الطارئ مزودة بكافة أجهزة العناية الفائقة، وتحتوي على أجهزة وأنظمة خاصة مثل الهيدروليك للسرير الطبي ونظام الغازات الطبية والشفط وكذلك جهاز الصدمات وثلاجة أدوية وجهاز متابعة المرضى وجهاز التنفيس الاصطناعي وعدة تجهيزات خاصة بالإخلاء الطبي. 
وكشف الدكتور مانع الشفاقة عن خطة برنامج التشغيل مشيراً إلى أنه تم تشكيل مجلس لإدارة مركز القلب احتوى على عدد من القيادات الصحية بالمنطقة كما تم إضافة كفاءات سعودية ذات خبرة مميزة من خارج المنطقة بانضمام البروفسور محمد الفقيه والذي قام بزيارة مركز القلب والاطلاع على جميع التجهيزات وبحث خطة التشغيل وتم انضمام رئيس وحدة القلب بجامعة الملك سعود الدكتور/ أحمد الهرسي والذي كان برفقة البروفسور /محمد فودة مدير مركز الملك فهد لأمراض وجراحة القلب بجامعة الملك سعود وذلك لبحث خطة التشغيل ووضع آلية التوأمة لمركز القلب بحائل ومركز الملك فهد لجراحة القلب بالجامعة وتم الاتفاق والانتهاء من الخطة النهائية للتشغيل كما تم انعقاد مجلس الإدارة الأول يوم الثلاثاء 4-1-1433م لإقرار البدء في التشغيل والذي تم تحديده يوم السبت 22-1-1433هـ. 


أخبار مرتبطة