تاريخ النشر 23 سبتمبر 2014     بواسطة الدكتورة ايمان مناجي اشقر     المشاهدات 201

طبيبات: خدمة الوطن في مقدمة الأولويات

زين عنبر (جدة) «كل مواطن أو مواطنة يجب عليه من موقعه أن يضع خدمة الوطن في مقدمة أولوياته».. بهذه الكلمات عبر عدد من الطبيبات اللاتي واصلن عملهن في اليوم الوطني دون أن يتمتعن بالإجازة كغيرهن من بنات الوطن. وأكدن أن الاهتمام بصحة المواطنين يشكل جزءا يسيرا مما يحتمه الواجب عليهن لرد جميل الوطن الذي

 أغدق عليهن حتى وصلن إلى هذه المرحلة.
وفي هذا الإطار تؤكد استشارية الطفيليات الجزيئية الدكتورة أمل سلطان أن مشاعر الحب والانتماء والولاء للوطن تجعل كل فرد يعيش على أرضه يبذل كل ما بوسعه لخدمته وأفراد المجتمع، ونحن من منطلق واجبنا الإنساني وعملنا المهني كطبيبات لا نتوانى في تقديم الرعاية الطبية والخدمات العلاجية للمرضى والمراجعين، حفاظا على صحة المواطن التي تنعكس إيجابا على أدائه الوظيفي والقيام بواجبات ومهام عمله على أكمل وجه.
وتتفق رئيسة قسم أمراض القلب في مستشفى الملك فهد العام بجدة الاستشارية الدكتورة إيمان أشقر، ومدير إدارة الجودة الشاملة في المستشفى الدكتورة ماجدة شقدار على أن العمل في اليوم الوطني ماهو إلا واجب لرد جميل الوطن عملا وعطاء وإنتاجا، وأشارتا إلى أن كل فرد من موقع عمله يعد جنديا في الميدان يدفعه الإحساس بالمسؤولية الوطنية.
وشددتا على أهمية العطاء المخلص والتفاني في العمل من أجل تحقيق الريادة وصولا إلى مصاف العالم الأول بالفكر والإنجاز والاختراعات والابتكارات والحفاظ على مكتسبات الوطن وتحصين أجياله ضد الفكر المنحرف، وإغلاق الأبواب أمام الحاقدين والحاسدين.
بدورها، ترى استشارية التغذية الدكتورة رويدا إدريس أن العمل على مدار العام مسؤولية وطنية، ولكنه في اليوم الوطني له إحساس وشعور مختلف بالنسبة للعاملين في الميدان الصحي والطبي، حيث نشعر بأنه جزء يسير مما يمكن تقديمه لرد عطاءات الوطن لأبنائه.


أخبار مرتبطة