تاريخ النشر 10 ديسمبر 2016     بواسطة الدكتور ابراهيم محمد الرشيدي     المشاهدات 201

كلمة الدكتور إبراهيم الرشيدي مدير المستشفى عن

اليوم الوطني الـ٨٥ للمملكة رفع سعادة الدكتور إبراهيم بن محمد الرشيدي مدير مستشفى الملك فهد التخصصي بمدينة بريدة خالص التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير
 الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ولصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم بمناسبة اليوم الوطني الـ 85 للمملكة..
وأضاف الدكتور الرشيدي قائلا أن الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- أرسى بفضل من المولى عز وجل ثم بما يتمتع به -رحمه الله- من حنكة سياسية وبعد نظر دعائم الأمن والسلام، في أرجاء مملكتنا الحبيبة وانطلق في بناء الدولة الحديثة بمرافقها وخدماتها، واستمر على نهجه أبناؤه الميامين من بعده -رحمهم الله جميعا-، وما زالت مسيرة الخير والبناء مستمرة في هذا العهد الزاهر الميمون عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - وولي العهد وولي ولي العهد حفظهم الله ..
وإن ما نعيش فيه من حياة كريمة يسودها المحبة والإخاء بين أبناء الوطن الواحد نابع عن أصالة الفكر وطهارة المقصد وسلامة التخطيط وعمق المحبة بين الجميع باعتبار الأمة جسداً واحداً يحمل نبضاً واحداً ويسعى لهدف واحد هو تحقيق الأمن والاستقرار والرخاء والتقدم والازدهار في ظل ظروف عالمية متقلبة نرى من خلالها تحديات صعبة وممارسات جادة، وما أكثر الدول التي تعرضت مؤخراً لازمات عديدة أثرت تأثيراً مباشراً على اقتصادها وعلى خططها التنموية وعلى أوضاعها العالمية وتركت سلبياتها الواضحة على معيشة أفرادها،، وفي المقابل والحمد لله أولا وأخيراً فإن ثبات اقتصادنا وصموده في وجه المتغيرات والتحديات الهائلة يؤكد أصالة وعمق الخطط لولاتنا الأكفاء الذين أكدوا درايتهم المتميزة وقراءتهم الواعية لمجريات الأحداث والعمل على مواجهة المفاجآت بدراسات جادة ورؤية ثاقبة وتدبر سليم ذلك لأنها ترعى وتراعي حق الله وحق العباد وتستشعر حجم المسؤولية المناطة بها محلياً وعربياً وعالمياً.
إن ثقل المملكة يزداد يوماً بعد يوم في كافة المحافل الدولية والسياسية والاقتصادية والصحية والإنسانية الأمر الذي يجعلها بفضل الله تعالى قادرة على مواجهة واستيعاب المتغيرات الدولية وغيرها من المستجدات، فإن الأساس الشامخ الذي أسسه جلالة المغفور له الملك عبد العزيز طيب الله ثراه ومن بعده أبناؤه البررة كفيل بإذن الله تعالى بالصمود والمواجهة أمام أية أمور مستجدة بالعزم والدراية والحكمة والتقوى، وإذا كانت القيادة منوطة بالتخطيط السليم فإن أبناء الوطن بوعيهم وإدراكهم لحجم مسؤولياتهم يمثلون سلامة الاستيعاب والتنفيذ والتهيؤ لكل مرحلة، وهذا سر الصمود الدائم بإذن الله والازدهار المتألق لكافة صروحنا الوطنية..
وختاما اكرر أصالة عن نفسي ونيابة عن كافة منسوبي مستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ولصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم حفظهم الله والأسرة المالكة الكريمة وكافة أبناء الشعب السعودي النبيل وأدعو الله أن تعود هذه المناسبة كل عام على الوطن والمواطنين وهم يتمتعون بكل خير ورفعة وازدهار، والله اسأل أن يحفظ بلادنا من كل مكروه ويديم على الجميع نعمه ورضوانه انه سميع مجيب ..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخبار مرتبطة