تاريخ النشر 15 اغسطس 2014     بواسطة الدكتور صالح عبدالقادر خواجه     المشاهدات 201

متخصص جراحات تجميل يعطي الأمل لأسر ضحايا جزّار

أعطى الدكتور صالح خواجة استشاري الجراحة التجميلية بصيصًا من الأمل لأسر ضحايا جزار الختان في المدينة المنورة بأن هناك إمكانية إعادة بناء العضو التناسلي للأطفال الضحايا من جديد بعد وصولهم مرحلة البلوغ. وقال خواجة لـ»المدينة» أمس: إنه يمكن التعويض بإجراء عدة عمليات جراحية تجميلية بمشاركة استشاري المسالك
 البولية و استشاري الجراحة التجميلية و تنفيذ العمليات المكيروسكوبية في غرف عمليات مخصصة بعد بلوغ الأطفال لعمر الـ 10 سنوات وتجاوز مرحلة بلوغ الأطفال، حتى يتم إعادة بناء العضو من خلال استخدام أنسجة مخصصة تتناسب مع طبيعة العضو التناسلي سواءً من الذراع أو الفخذ.
وألمح خواجة إلى أن العضو التناسلي الجديد يمكن أن يكون فعالاً بعد زراعة الأعصاب واكتمال كافة الأنسجة وتأقلم الجسم مع العضو الجديد.
وأشار خواجة بأن المستشفيات التخصصية بالمملكة تجرى هذه الأنواع العمليات التجميلية، وشخّص ما حصل للضحايا بأنهم تعرّضوا لعملية جراحية فاشلة تسببت في حدوث «غرغرينا» في العضو التناسلي مما تسببت في فقدان العضو الذكري بالكامل بسبب عدم اتقان الطبيب المعالج لإجراء عملية الختان.


أخبار مرتبطة