تاريخ النشر 11 اغسطس 2014     بواسطة البروفيسور زكي منور عيسى     المشاهدات 201

تسليم جائزة الشرق الاوسط للقيادة20122

البروفسور زكي منور الرئيسيه --> مجتمع صدى: 2012-03-10 تسلم البروفسور زكي منور صباح أمس الخميس, جائزة الشرق الأوسط للقيادات 2012 , من يدي الأميرة أميرة الطويل حرم صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدا لعزيز وذالك بنيابة عن زوجته الدكتور مروة بنت محمد البكري الفائزة بجائزة الشرق الأوسط
 للقيادات 2012 بفندق أرماني بمدينة دبي. وقد حصدت البكري الجائزة لدورها في بناء الاقتصاد المعرفي والقيادي، وتميزها في صناعة القرار، حيث تم ترشيحها للجائزة من مثقفين وخبراء واختصاصيين في منطقة الشرق الأوسط ، استناداً إلى معايير دولية نالت بها صفة القيادية المميزة.
وقد عبر"منور" عن سعادته الغامرة بهذه الجائزة وقال :" مشاعري لا توصف خاصة أن الجائزة على مستوى الشرق الأوسط والمنافسة ليست سهلة والحصول على الجائزة ليس بالسهل أيضا .
وبخصوص تلقي خبر الفوز بالجائزة قال :"قبل أسبوعين تقريباً تلقينا بريدي الكتروني من الإستاد علي الكمالي رئيس معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز يخبرنا بالفوز بالجائزة".
وتعمل الدكتورة مروة بنت محمد بكري كعضو هيئة التدريس في كلية العلوم وعميدة المجمع الأكاديمي للطالبات في جامعة جازان، حاصلة على درجة الدكتوراه في الأحياء الدقيقة الطبية، شاركت في العدد من المؤتمرات الدولية، ولها أبحاث منشورة في مجالات علمية شهيرة، بالإضافة لعضويتها في جمعيات دولية للأحياء الدقيقة في الولايات المتحدة الأميركية، وبريطانيا، واسكتلندا.
وتعتبر الدكتورة مروة مكتشفة بكتيريا «الكلوستريديوم ديفيسيل» في السلطات في بريطانيا، ومكتشفة الطرق الحديثة لانتقال البكتيريا المميتة «ديفيسيل» من الحيوان للإنسان في منطقة اسكتلندا، ومكتشفة نوع جديد من سلالات بكتيريا «الديفيسيل» من أمعاء القطط، وأول من قام بدراسة وتطوير للدراسات الجينية الجزيئية على بكتيريا «الكلوستريديوم» بالتعاون مع مختبر اسكتلندا المركزي.


أخبار مرتبطة