تاريخ النشر 5 فبراير 2017     بواسطة الدكتور مصطفى رفيق شديد     المشاهدات 201

مجمع الأمل بالرياض يكرم د. مصطفى شديد بعد 23 عاما

كرم مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض استشاري الطب النفسي وعلاج الإدمان الدكتور مصطفى شديد بمناسبة انتقاله من المجمع بعد 23 عاما قضاها في خدمة المرضى النفسيين ومرضى الإدمان. وحضر الحفل الذي نظمته الخدمات الطبية عدد من المسئولين في المجمع يتقدمهم الدكتور محمد القحطاني المدير التنفيذي والدكتور رياض
 النملة المساعد للخدمات الطبية ومحمد العمري المساعد للشؤون الإدارية والمالية والتشغيل ورئيس أقسام الإدمان الدكتور فهد المنصور ولفيف من زملاء الدكتور مصطفى من الأطباء وأعضاء الفرق العلاجية.
وفي بداية الحفل أعرب د. القحطاني عن أمنياته بالتوفيق للدكتور مصطفى في حياته العملية المقبلة وفي حياته الخاصة، مشيرا إلى أنه انتابه الحزن على مغادرته المجمع ولكن هذه سنة الحياة، مؤكدا بأنه سيبقى أخا وصديقا لكل العامل.
من جهته ذكر رئيس أقسام الإدمان الدكتور في كلمة له أن للدكتور مصطفى فضل بعد الله حيث ساعده في بدايات عمله بالمجمع، وقدم له الدعم كزميل مهنة يكن له كل تقدير واحترام، بعد ذلك توالت مشاركات الحضور من خلال الكلمات الوداعية والتي تضمنت العديد من المواقف الشخصية والعملية التي عاشوها معه.
وأشاد الدكتور عصام الشورى بما قدمه المحتفى به من جهود ساهمت في تطور علاج الإدمان بالمجمع ومثمنا له التعاون الكبير في ما يخص تقديم الخدمة للمرضى على مدى فترة عمله بالمجمع، متمنيا له التوفيق في حياته المستقبلية.
كما أكد الدكتور رئيس الخدمة النفسية عبدالله الوايلي على حب الجميع للدكتور مصطفى شديد وأثنى على ما قدمه للمجمع وعلى أخلاقه وتعامله مع المرضى.
من جانبه قال مدير العلاقات والإعلام الصحي حمد بن مشخص العتيبي أن العاملين بالمجمع أسرة واحدة محبين متآلفين متعاونين مع بعضهم ومتكاتفين ونوه بما قدمه الدكتور مصطفى شديد من عمل وإنجازات وما يمتلكه من صفات حميدة وحب للنصح الإيجابي واستفادة الجميع منه.
بعد ذلك سلم المدير التنفيذي للمجمع درعا تقديرية بهذه المناسبة كما تم تسليمه شهادة شكر وعرفان من زملائه في أقسام الإدمان على ما بذله من جهود طوال مسيرته معهم.


أخبار مرتبطة