تاريخ النشر 12 ابريل 2010     بواسطة الدكتور هاني كمال نجم     المشاهدات 213

مؤشرات خطيرة إلى تزايد عدد المصابين بأمراض القلب بالمملكة

مؤشرات خطيرة تشير إلى تزايد عدد المصابين بأمراض القلب في المملكة خلال الأعوام المقبلة، مشيراً إلى أن أمراض القلب والشرايين تُعد السبب الرئيسي الآن للوفاة وهى تشمل الأزمات القلبية والسكتة الدماغية والموت المفاجئ. كشف الدكتور هاني كمال نجم رئيس جمعية القلب السعودية عن مؤشرات خطيرة تشير إلى تزايد
 عدد المصابين بأمراض القلب في المملكة خلال الأعوام المقبلة، مشيراً إلى أن أمراض القلب والشرايين تُعد السبب الرئيسي الآن للوفاة وهى تشمل الأزمات القلبية والسكتة الدماغية والموت المفاجئ. 
وطالب الدكتور نجم بوضع استراتيجيات فعّالة لمواجهة هذا الخطر، مؤكداً أنّ الدراسات تشير إلى أن نسبة المصابات من النساء أقل من الرجال، لكن نجاح العمليات الجراحية والقسطرة الداخلية لهن أقل نجاحاً من الرجال. 
وأضاف نجم : «المخاوف من اتساع دائرة أمراض القلب كبيرة خصوصاً إن النسبة الكبرى من مجتمعنا شباب من فئة عمرية أقل من 25 عاماً، وهم يشكلون 50%، ومع توافر عوامل الخطورة من التدخين والسمنة، وعدم ممارسة الرياضة ستزيد من نسبة المرضى، وهذا ما يتطلب إيجاد استراتيجيات سريعة لمواجهة هذا الخطر».
وقال: «إن من أهم الاستراتيجيات زيادة الكفاءة الإنتاجية للمراكز الحالية وزيادة عدد المراكز في المملكة والتي ينقصها خدمات قلبية في الوقت الحالي». 
وزاد قائلا : «أثبت البحث العلمي أن كثيراً من العوامل المؤدية لهذه الأمراض يمكن منعها وتجنبها، وقد تمكنت كثير من الدول الصناعية في العقود الثلاثة الأخيرة من خفض معدلات الوفيات الناتجة عن أمراض الشرايين التاجية إلى أكثر من النصف باتباع الطرق العلمية في الوقاية والعلاج وتغيير أسلوب المعيشة».


أخبار مرتبطة