تاريخ النشر 13 سبتمبر 2017     بواسطة البروفيسور عدنان امين     المشاهدات 201

فى بيتنا طفل " خديج" .. !!

الأطفال الخدج هم أولئك الذين ولدوا قبل 37 أسبوعا من الحمل. يُعتقد بأن الأطفال الخدج هم الأصغر وزنهم أقل ولا بد من قضاء بعض الوقت في الالة الحاضنة للتسمين صحيح أن الأطفال الخدج يزن أقل لقضائهم وقتا أقل في رحم الأم، وبالتالي اكتسبوا وزنا أقل، ولكن هذا ليس المشكلة الرئيسية الخاصة بهم. يولدون قبل الأوان

1

 بأجهزة غير ناضجة، وبالتالي ليسوا على استعداد لتولي الوظائف اللازمة بسبب ولادتهم الباكرة وقبل الاوان .كل ما كانت الولادة سابقة لأوانها فإن مشاكل الاطفال تزداد أكثر لعدم قدرة اعضاء أجسامهم على التكيف في البيئة الخارجية، وبالتالي، يحتاجون لدخول المستشفى . في بعض الأحيان يجب أن أن يكونوا في العناية المركزة لحاجتهم إلى مساعدة في الأدوية والتغذية واجهزة التنفس لسدِ خلل عدم نضوج أعضائهم .
عندما يتم خروج الاطفال الخدج من المستشفى لأنه يفترض أنهم قد نضجوا يمكن أن يتناولوا الطعام ويتغذون دون مشكلة وأن أعضائهم تعمل بشكل جيد، وعندهم المقدرة على السيطرة على درجة الحرارة في السرير.
فإن الغالبية العظمى من الأطفال الخدج عندهم نمو وتطور طبيعي تماما ولكن لا تزال لديهم عدد من السمات أو الخصائص. هولاء الاطفال ينهون النُضج في بيئة مختلفة عن رحم امهم وبالتالي تطورهم لديه أيضا خصائص مختلفة والمهم بالنسبة للآباء أن يعرفوا ذلك ، وهكذا سوف تكون عندهم ثقة اكثر وان لا يقلقون في المظاهر والصفات التي هي طبيعية في الأطفال الذين يولدون قبل الأوان .
العمر المصحح
هذا مفهوم مهم جدا وأن جميع الآباء والأمهات لاطفال الخدج يجب معرفته . يُدعى العمر المصحح عندما يكون عمر الحمل حوالي اربعون اسبوع من الحمل ويعني انه ولد في التاريخ المرجح للولادة . على سبيل المثال طفلٌ عمره ستة أشهر ولد عندما اتم 32 أسبوعا في الرحم اي قبل 8 أسابيع من الموعد المقرر لذلك فإن عمره المصحح هو 4 أشهر. عندما يكون عمر الطفل ستة أشهر فعلياً لا بد من إزالة ثمانية اسابيع من 40 أسبوعا، وبالتالي لتصحيح العمر ننقص ثمانية اسابيع من اربعين اسبوعا ، وهكذا يكون عمره ما يعادل تقريبا سن ألاربعة أشهر مصححة. إذا ولد الطفل حوالي ال 24 أسبوعا من عمر الحمل، يعني ولد قبل 16 أسبوعا، وذلك على سبيل المثال عندما يكون عنده 10 اشهر من العمر الحقيقي فإن العمر المصحح هو ستة أشهر، لأنه يجب أن تنقص 16 أسبوعاً من العمر الحقيقي .
إن نمو وتطور الطفل، وزنه، وطوله مرتبط بالعمر المصحح وليس بعمرهم الحقيقي .إن العمر المصحح يبدو أقل أهمية بعد عمر السنتين. ليس نفس الوضع بين طفلٍ عمره 10 أشهر واخر يملك ستة أشهر، ولكن لا يوجد اختلاف بين خمس سنوات وخمس سنوات وأربعة أشهر . لهذا أطباء الأطفال قرروا استخدام العمر المصحح لجميع قيم الاطفال طوله ووزنه الخ على سن العامين. بعد ذلك يستخدم السن الفعلي .
الرعاية الخاصة عندما نصل للمنزل مع طفلٍٍ سابقٍ لأوانه
الاطفال الخدج يجدون صعوبة في السيطرة على درجة الحرارة. إذا كان الجو حارا جدا في الغرفة سوف تحصل عندهم الحمى واذا كان بارداً ربما تنزل درجة حرارتهم إلى ما دون الحدود الطبيعية. يجب أن تكون الغرفة بين 21 و 23 درجة، وعلينا أن ننتبه إلى الملابس التي يرتديها الطفل . إذا كان عندنا شك وإذا كانت ملابسه قليلة او كثيرة يمكننا أن نتناول درجة الحرارة بالميزان .
يجب أن نحاول أن تكون عدد الزيارات إلى أدنى حد ممكن . فمن الأفضل أن يرونهو في الشارع احسن من المنزل، لأنه من الأسهل نقل العدوى في داخل مكان مغلق من محلٍ اخر ٍ في الهواء الطلق . من المهم جدا أن لا يمس احداً الطفل دون غسل اليدين. إذا كانت الأم أو الأب عندهم زكام يجب استخدام قناعاً عندما يحملوا الطفل. الاخوة يجب ان يتعلموا غسل أيديهم كلما لمسوا الأخ الصغير. يجب أن لا نمنعهم من لمسه، يجب أن ندرسهم كيف يجب لمسه .
اذا كان بالامكان تجنب تركهم في الحضانة باكراً ومن الافضل بعد ثلاث سنوات.الاطفال الخدج في الحضانة يحتكون بكثير من الأطفال، وبعضهم لديهم التلوث الجرثومي.

رعاية الكنغر :
 كلما تشارك الام بشكل ٍ اسرع ومتقدم في رعاية طفلها، فسيكون من الأسهل رعايته في وقت لاحق ."رعاية الكنغر" تزيد من إنتاج الحليب ، وتعزز نمو الطفل وتقلل من القلق والاكتئاب لدى الآباء. التماس الجسدي بين الآباء والأبناء مهم جدا لأنه يسهل ظهور الارتباط . هذه الرعاية في الكنغر كاخذه من ذراعيه ،معانقته، تقبيله، سيسهل عملية الترابط بين الأم والطفل، ومما لا شك فيه تبرز الصعوبه بسبب الدخول الى المستشفى عند الضرورة .
بعد الخروج من المستشفى، لا يزال يُنظر إلى الأطفال الخدج كضعفاء للغاية وعادة ما تظهر مواقف مفرطة لحمايتهم والتي تُعقد في بعض الأحيان العملية التربوية والتعليمية، ولكن، من ناحية أخرى، وضعه مفهوم جداً، لأن بعض الأطفال فعلا صغيرين جدا وضعيفين .على أية حال المهم ان نحاول أن يشعر الأطفال بالأمان . كلما شعر أكثر بالامان تزداد استقلاليته في وقت لاحق . على الرغم من أنه ينبغي حمايتهم، في المقابل، يجب أن نتركهم لمواجهة تحديات صغيرة .
وغالبا ما يولد التوائم وثلاثة توائم قبل الأوان . اليوم لقد زادت وتيرة التوائم وثلاثة توائم بسبب تكرار تطبيق التقنيات الإنجابية. إذا كان لديك طفلاً سابقاً لأوانه فسوف يغير مجرى حياة العائلة وإذا كان هناك اثنين أو ثلاثة من الأطفال الخدج علاوة على ذلك وإذا كانت الولادة سابقة لأوانها جدا، فإنه قد يسبب الحالات الحرجة من التعب والإجهاد المعنية. ولذا فمن المهم جدا الحصول على دعم من العائلة أو الأصدقاء. وسوف يكون تعب العمل مهم جدا وهو أكثر احتمالا إذا كان لديك مساعدة .
النساء الذين لديهم طفلا سابقا لأوانه هُن أكثر عرضة لولادة الأطفال الخدج ولكن تقييم المخاطر الأخرى في كل حالة ينبغي استشارة طبيب النساء الاخصائي وهو الذي سيعطي المعلومات الدقيقة صحيحا. النساء الذين كانوا خدج سيلدون اطفالا قبل الاوان.


أخبار مرتبطة