تاريخ النشر 29 يناير 2004     بواسطة الدكتور هاني كمال نجم     المشاهدات 229

نجاح أول عملية زراعة قلب صناعي

نجاح أول عملية زراعة قلب صناعي لمواطن في مستشفى الحرس الوطني يعقد الفريق الجراحي والطبي والمتخصص في القلب السبت المقبل مؤتمراً صحفياً بحضور صاحب السمو الملكي الفريق أول ركن متعب بن عبدالله نائب رئيس الحرس الوطني للشؤون العسكرية، وذلك بمناسبة نجاح أول عملية قلب صناعي لمواطن سعودي والتي استغرقت نحو
 ست ساعات بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض.
وكان صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني قد وجه هذا الأسبوع بتأمين أجهزة القلب الصناعي وإجراء العملية على نفقة سموه الخاصة.
وقام فريق جراحة القلب بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض يوم الأحد الماضي 1425/1/9هـ الموافق 2004/1/29م بإجراء زراعة القلب صناعي.
وشارك في العملية فريقان طبيان الأول الفريق العلاجي برئاسة الدكتور مؤيد الزيبق رئيس مركز الملك عبدالعزيز لأمراض وجراحة القلب، حيث قام هذا الفريق بالإشراف على حالته من لحظة دخوله إلى عناية القلب المركزة في حالة فشل في دورة القلب الدموية بعد إصابته بجلطة كبيرة في القلب أدت إلى قصور كلي في عضلة القلب مما استوجب إجراء قسطرة لشرايين القلب وعلاج انسدادها أثناء عمل القسطرة، حيث ساهمت في استقرار حالته الصحية على مدار ستة أسابيع حتى تبين عدم إمكانية تحسن القلب بالأدوية ومن ثم التأكد بأن أمله الوحيد في الحياة (بإذن الله) زراعة قلب صناعي للمريض.
وواصل الفريق الطبي الجراحي برئاسة الدكتور هاني نجم محادثاته مع فريق طبي من برلين البلد الصانع للجهاز وقد أكد الفريق الطبي الجراحي ان القلب الصناعي من هذا النوع مناسب لهذا المريض وتم إجراء العملية بزراعة الجهاز من البطين الأيسر للشريان الأورطي في داخل صدر المريض وبعون الله سارت مجريات العملية بسلاسة ويسر.
وبعد اليوم الأول من إجراء العملية وتحديداً يوم الاثنين 1425/1/9هـ الموافق 2004/3/1م قد تماثل المريض بالشفاء وبدأ الجلوس والتحدث لمن حوله وفي يوم الثلاثاء استطاع الوقوف على قدميه.
وحول ظروف العملية قال كل من الدكتور مؤيد الزيبق والدكتور هاني نجم ان حالات زراعة القلب الصناعي تخضع لمعايير دقيقة ومعينة. هذا وشارك في العملية عدد كبير من الاستشاريين السعوديين وضم الفريق الطبي المعالج برئاسة الدكتور مؤيد الزيبق كل من الدكتور محمد بالغيث البارقي والدكتور عبدالمحسن المساعد والدكتور علي الغامدي والدكتور محمد الغامدي فيما ضم الفريق الجراحي برئاسة الدكتور هاني نجم كلا من الدكتور مشعل الغندور والدكتور أحمد رزق ومن قسم التخدير الدكتور عارف حسين والدكتور تشارلز أهيني. هذا ويقوم سمو الأمير متعب بن عبدالله بزيارة للمواطن علي معاشي العنزي للاطمئنان عليه صباح يوم السبت المقبل كما سيسلط الفريق الطبي والجراحي الضوء على مراحل وفصول نجاح العملية في المؤتمر الصحفي ومدى إمكانية مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض في إجراء مثل هذه العمليات المعقدة.
من جانب آخر، أعرب المواطن العنزي عن عظيم شكره وتقديره البالغ لصاحب الأيادي البيضاء سمو ولي العهد على تكفله بإجراء العملية على نفقة سموه الكريم. 


أخبار مرتبطة