تاريخ النشر 12 يونيو 2010     بواسطة الدكتور عبد العزيز عبدالله الحريقي     المشاهدات 1

20% نسبة ارتفاع أمراض الربو مع زيادة «التمدن»

أكد استشاري الأمراض الصدرية بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام د.عبدالعزيز النويصر ل"الرياض" أن نسبة الربو بالمملكة زادت بشكل متوازي مع زيادة التمدن والتحضر بالمملكة حيث تقدر بحسب الإحصائيات الأخيرة مابين 18-20 بالمائة من عدد السكان بالمملكة بما فيهم الأطفال وهي نسبة مخيفة، مرجعا السبب إلى التحضر
 والتمدن وانبعاث الغازات وتلوث الهواء، محذرا من استخدام المعطرات والمنظفات والمعقمات والزراعة والحيوانات داخل المنزل، لافتا إلى أنها أيضا من أهم أسباب ارتفاع حالات الربو بالمملكة.
وأوضح النويصر بأن المؤتمر العالمي الأول للأمراض التنفسية الذي انطلق أمس وينظمه مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام يناقش الجديد في طب الأمراض التنفسية وجراحة الصدر والعلاج التنفسي بمشاركة محاضرين من داخل المملكة ومن أمريكا وفرنسا وبريطانيا، بالإضافة إلى ورش عمل تشمل احدث التقنيات الجديدة في معرفة الأمراض التنفسية وطب النوم ويستمر ثلاثة أيام بحضور تجاوز ال 500 مشارك من جميع أنحاء المملكة بفندق المرديان الخبر. وأشار النويصر بأن المؤتمر يتطرق إلى أهم المواضيع المستجدة والمتقدمة في علاج الأمراض التنفسية منها: ضيق المجاري الهوائية والتنفس اللاغازي (كمام يوضع على الأنف ولا يحتاج المريض لغرف الإنعاش ويستطيع ممارسة حياته الطبيعية ويقلل من بقائه في المستشفى بصورة أفضل)، مبدياً أسفه على قلة هذه الكمامات في المستشفيات على مستوى المملكة، متمنياً الحرص على وجودها لقلة تكلفتها مقارنة مع العلاجات الأخرى، ولافت النويصر إلى ان هذا الكمام يمكن وضعه خلال فترة النوم لمدة ثمان ساعات وهو يساعد المريض بالتحرر طوال اليوم كما انه علاج جيد للشخير أثناء النوم(مرور الهواء في مجرى ضيق).
وزاد النويصر بأن المؤتمر يناقش توقف التنفس أثناء النوم، ملمحاً إلى ان أول أعراضه هو (الشخير)، ويتطرق المؤتمر أيضا لمضاعفات الشخير وتأثيرها على القلب، مشيراً إلى ان ما نسبته 4 بالمائة من الرجال يكون الشخير سبباً في توقف تنفسهم أثناء النوم وينتج عن الشخير نقص الأكسجين والنوم المتقطع والنعاس المستمر وقلة التركيز وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، كما يقدم المؤتمر دراسات عن أمراض النوم من ضمنها قلة تهوية الرئة وضيق المجاري الهوائية العليا.
وأضاف النويصر بأن المؤتمر ينظر إلى أسباب أمراض الربو وطرق علاجها المكتشفة حديثاً لاسيما والمنطقة الشرقية من أكثر المناطق انتشارا لأمراض الصدر والحساسية والربو، كما ان هناك جلسات علمية لمناقشة جراحة الصدر وارتفاع الضغط الرئوي الذي يؤثر على القلب. واختتم النويصر حديثه ل"الرياض" بالإشارة إلى أنهم يطمحون بأن تقرر عدد من التوصيات في هذا المؤتمر ولعل من أهمها استخدام كمامات التنفس اللا غازي في جميع مستشفيات المملكة، إنشاء وحدة لعلاج وتشخيص اضطرابات التنفس أثناء النوم لعدم وجود مراكز متخصصة تفي بالعدد المضطرد من الحالات، التركيز على تشخيص وعلاج ارتفاع الضغط الرئوي تشخيصاً دقيقاً منذ البداية ليسهل بتالي عمليات العلاج ويقلل من التكاليف التي تقدمها وزارة الصحة بالمملكة.


أخبار مرتبطة