تاريخ النشر 13 ابريل 2015     بواسطة الدكتورة حصة محمد الوايلي     المشاهدات 1

التهابات "لثة" الكبار وتسوس "أسنان" الصغار

قالت الدكتورة حصة بنت محمد الوايلي، رئيس القسم الوقائي في إدارة طب الأسنان بالشؤون الصحية بمنطقة الرياض، إن التهابات اللثة لدى كبار السن وتسوس الأسنان عند الأطفال من أكثر الأمراض شيوعاً، وهي في تزايد. مشيرة إلى أن الإحصائيات الأخيرة التي أجريت على 21437 طفلاً وطفلة سعوديين، تتراوح أعمارهم بين
 ٦-١٠سنوات، تبين أن ما يقارب ٨١٪ من الأطفال الذكور و٧٨٪ من الإناث يوجد على الأقل سن واحدة مصابة بالتسوس لدى كل طفل أو طفلة منهم.
 
 وأضافت: تسوس الأسنان والتهابات اللثة من الأمراض التي يمكن للفرد الوقاية منها بنسبة ١٠٠٪، ويتضح أن السبب الرئيسي لتسوس الأسنان والتهابات اللثة هو قلة الوعي لدى أفراد المجتمع بكيفية الوقاية منه، وبضرورة العناية بنظافة الفم وتفريش الأسنان بالطريقة الصحيحة.
 
ولفتت "الوايلي" إلى أن العناية بالفم والأسنان تبدأ عند بزوغ أول سن "لبنية" عند عمر ستة أشهر؛ فلا بد أن تعي كل أم ضرورة العناية بأسنان طفلها، وذلك باستخدام قطعة من الشاش نظيفة، ومسح الأسنان اللبنية لتنظيفها، كما أنه يوجد في الصيدليات حالياً فرشاة ناعمة جداً للأطفال الرضع، وكذلك نوع يمكن للأم أن تضعه في أصبع يدها وتنظف به أسنان الطفل مرتين في اليوم، وخصوصاً قبل النوم؛ وذلك لإزالة بقايا الحليب والطعام من الأسنان.
 
 وشددت "الوايلي" على ضرورة منع الطفل من الحليب أثناء النوم؛ وذلك لما لهذه العادة من أثر سيئ وأساسي لحدوث تسوس الأسنان لدى الأطفال الرضع. وأيضاً من الأساسيات تعويد الطفل على تفريش الأسنان لإزالة بقايا الطعام مرتين في اليوم على الأقل، وخصوصاً قبل النوم. كما أن نوعية الطعام غير الصحي والإكثار من الكربوهيدرات (النشويات والسكريات) وبقاءها على الأسنان لفترة تتجاوز العشرين دقيقة تزيد من احتمالية تسوس الأسنان.
 
 وأشارت الدكتورة حصة إلى أن وزارة الصحة، ممثلة في إدارة طب الأسنان بصحة الرياض، تقوم ببرامج توعوية مكثفة عن كيفية العناية بصحة الفم والأسنان بالطرق الصحيحة، وذلك في المدارس للطلاب والطالبات وأولياء الأمور كذلك. مبينة أن الفرشاة والمعجون وخيط الأسنان، إضافة للسواك، من الضروريات للمحافظة على نظافة الفم ومنع تسوس الأسنان، وأهمها السواك كما في حديث رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: "السواك مطهرة للفم مرضاة للرب ".
 
 من جانبها، تعتزم الشؤون الصحية بمنطقة الرياض إطلاق ملتقى علمي على هامش الأسبوع الخليجي الموحد السادس لتعزيز صحة الفم والأسنان صباح غد، برعاية وزير الصحة، وبحضور مسؤولين من وزارة الصحة، وكذلك أطباء وممارسين صحيين، إضافة إلى عقد دورات طبية ومعرض توعوي، يحتضن طلاب المدارس على مدى 3 أيام، وذلك في مقر المؤتمر بقاعة "الفريدة" للمؤتمرات شمال الرياض، برعاية إعلامية من "سبق".
 
 وينتظر أن يشهد الملتقى الذي تنظمه إدارة طب الأسنان بـ"صحة الرياض"، بالتعاون مع الجمعية السعودية لطب الأسنان، حضور عدد كبير من الممارسين الصحيين في مجال طب الأسنان من أنحاء السعودية ودول الخليج كافة، ومتحدثين عالميين للمشاركة والاستفادة من المواد العلمية المقدمة خلال فترة الملتقى۔


أخبار مرتبطة