تاريخ النشر 11 مايو 2019     بواسطة الدكتور احمد سعود الخشمان     المشاهدات 2

"رياضة المشي" قبيل الإفطار تستهوي أبناء عرعر

تتغير العادات اليومية للإنسان خلال أيام شهر رمضان المبارك مما يدفع بالكثيرين إلى اتّباع برامج صحية للمحافظة على وزن الجسم وتحسين مستوى الصحة العامة بما ينعكس على سلامة الإنسان بوجه عام وتحسين قدرته على أداء العبادة في رمضان بشكل سليم. واستهوت رياضة المشي الكثير من المواطنين والمقيمين في مدينة عرعر
 بمنطقة الحدود الشمالية في شهر رمضان المبارك قبيل الإفطار تحديداً، فهي مفيدة لصحة البدن، وتساعد الإنسان على الوقوف في الصلاة خاصة صلاة التراويح براحة تامة، ورصدت عدسة "واس" عدداً من المواطنين والمقيمين الذين يمارسون رياضة المشي في مضمار المشي بأحد المنتزهات.
وأكدوا في أحاديث مختلفة أنهم يمارسون المشي بشكل يومي قبيل الإفطار بنصف ساعة تقريباً، مشيرين إلى أن الأجواء بعرعر مناسبة لممارسة المشي وخاصة قبيل المغرب وبعد السحور.
فمن جهته أكد عضو هيئة التدريس بجامعة الحدود الشمالية استشاري طب الأسرة والمجتمع الدكتور عواد الذايدي أن ممارسة الرياضة الخفيفة غير المتعبه قبل الإفطار مفيدة، مبينًا أن ذلك لا يعني تحديداً خسارة وحرق الدهون في جسم الإنسان وحسب، بل حتى راحة الجسم ، والمساعدة على خفض معدل ضغط الدم والسكر بإذن الله.
وبدوره أوضح طبيب الصحة العامة ومدير برنامج مكافحة التدخين بصحة الشمالية الدكتور أحمد النجيب عبدالرحيم أن من فوائد المشي قبيل الإفطار تحسّين وظائف القلب، كما أنّه يساعد على الوقاية من تصلّب الشرايين، ويعزّز مناعة الجسم، ويخلّصه من السموم والجراثيم والبكتيريا، ويقوّى مستوى الذاكرة، ويرفع القدرات العقلية كالاستيعاب، والانتباه والتركيز.
والتقى فريق "واس" بعضوة فريق "أنا أمشي " حصة البكر التي بينت أن المشي رياضة اقتصاديّة لا تُكلِّف الإنسان أيّة مصاريف، حيثُ إنّها لا تحتاج إلى أيّة مُعدّات ، ورياضة المشي قبل الفطور لها عدة فوائد من أبرزها تساعد على تحسين المزاج وتحارب القلق والاكتئاب وتؤخر العلامات المصاحبة للشيخوخة.


أخبار مرتبطة