تاريخ النشر 19 أكتوبر 2018     بواسطة الدكتورة فاطمه صالح العنبر     المشاهدات 1

الصحة الجيدة للأسنان تساهم في الصحة العامة

صدق أو لا تصدق إن تنظيف أسنانك بالفرشاة يعد أبسط طريقة للمساعدة في الحفاظ على حالتك الصحية العامة. يرجع هذا إلى أن صحة الأسنان ترتبط بالحالة الصحية العامة ارتباطًا أقوى مما قد يدركه الكثيرون. بل إن الأطباء والعلماء لا يفتأون يكتشفون علاقات بين أمراض الفم والأسنان وغيرها من الأمراض. يرى بعض الباحثين
 أن البكتيريا الموجودة في الفم -عندما تتكاثر وتسبب التهاب وعدوى- يمكنها أن تساهم في زيادة مخاطر الإصابة بأمراض في مكان آخر في الجسم.

عندما تكون أسنانك نظيفة ولثتك في حالة صحية جيدة، تقل البكتريا الضارة التي تصل إلى الدم وتنتقل إلى أجزاء أخرى في الجسم. غير أن إجراء جراحة تدخلية في الفم أو تناول بعض الأدوية أو عدم علاج أحد أمراض اللثة بسبب ضعف الحالة الصحية للفم قد يسمح لهذه البكتيريا بالانتشار. يعكف الباحثون على دراسة العلاقات بين صحة الفم والأسنان والصحة العامة.

خلاصة القول: يمكنك حماية صحتك العامة وتعزيزها عن طريق الحفاظ على صحة أسنانك. نظف أسنانك مرتين يوميًا بالفرشاة ومرة بخيط الأسنان.

تتوافر في هذه الأيام منتجات كثيرة لمساعدتك في الاحتفاظ بأسنان نظيفة؛ فأنت إذًا بلا عذر في عدم الاهتمام بأسنانك. وعلى سبيل المثال، إذا كانت لثتك حساسة بوجه عامٍ أو بسبب الإصابة بمرضٍ أو حالةٍ صحية أخرى، لا تهمل صحة أسنانك، بل جرِّب استخدام منظفات ما بين الأسنان أو ماكينة خيط الأسنان الكهربائية لجعل العناية بالأسنان مريحة أكثر. ربما تريد أن تستخدم فرشاة ذات شعيرات ناعمة لتتجنب تهيُّج اللثة. إذا كان لديك أي أسئلة تتعلق بالمنتجات المناسبة لك، فيمكنك استشارة طبيب الأسنان وأخصائي صحة الأسنان.


أخبار مرتبطة