تاريخ النشر 20 يناير 2003     بواسطة الدكتور احمد البدر     المشاهدات 201

تشريح الجثة يستبعد جميع التكهنات عن أسباب الوفاة

تشريح الجثة لا يعني - بأي حال من الاحوال - التمثيل بالميت، فالعملية المنظمة للتشريح من قبل الطبيب المختص تعمل بكل احترام للميت وفي نهايتها يغلق تجويف الجسم ثم يغسل الميت ويكفن ويدفن مكرماً بعد الصلاة عليه تابعنا ما نشر في جريدة (الرياض) بصفحتها الخامسة عشرة من عددها رقم 12596بتاريخ 1423/10/15هـ
 بعنوان (شاب يفقد الحياة بسبب حقنة طبية خاطئة). وكذلك تعقيب الشئون العامة للقوات المسلحة في ذات الجريدة بصفحتها الثانية عشرة من عددها رقم  126601بتاريخ 1423/10/20هـ بعنوان (حقنة - أوني هب - لم تكن السبب في وفاة الغنيم). لقد اعتقد ذوو المتوفى ان سبب وفاة ابنهم كان حقنة (أوني هب)، وقد اعطوا سبباً غير مقنع لهم من الأطباء أو من ادارة المستشفى. ان هذه القصة تذكرنا بحالات عديدة متكررة في مستشفيات مختلفة في أنحاء المملكة، حيث يعتقد بان سبب الوفاة شيئاً ما بناءً على اعتقاد الطبيب الشاهد للوفاة وغالباً ما تسجل بسبب توقف القلب أو التنفس كنهاية لاي مرض يؤدي إلى الوفاة، ولكن السبب الحقيقي قد يكون اما نزيف داخلي يؤدي إلى فقدان كمية كبيرة من الدم (الصدمة النزيفية Hemorrhagic Shock) مما يؤدي إلى عدم وصول الدم المؤكسد إلى المخ مؤدياً إلى توقف القلب والتنفس، أو جلطة بالرئة تؤدي إلى نقص حاد في وصول الاكسجين إلى الدم وهبوط عام في ضغط الدم مما  يؤدي إلى توقف القلب (باختصار شديد).
كل التكهنات عن سبب الوفاة يمكن الجزم بسببها عن طريق تشريح الجثة (Autopsy) فتشريح جثة المتوفى تعتبر عملية مهمة جداً في معظم مستشفيات العالم المتطور، ويقوم بها طبيب مختص متدرب، حيث يتبع نظام لفحص أعضاء جسم المتوفى لمعرفة سبب الوفاة الحقيقية، وهذه العملية لا تحدث في كل حالات الوفاة، ولكن تعمل في حالات الوفاة الجنائية، أو الوفيات التي تحدث بسبب غير واضح، أو إذا طلب ذوو المتوفى، وأحياناً بصفة عشوائية بعد موافقة الأهل لعدة اسباب: منها ازالة الشك في سبب الوفاة إذا اعتقد ان علاجاً ما كان هو السبب، وكذلك لكي تتمكن المنشآت الطبية من معرفة اسباب الوفاة المنتشرة في المجتمع، ومعرفة إذا كان هناك أسباب يمكن تغييرها مثل الكشف المبكر عن مرض ما إذا كان منتشراً ومسبباً لوفيات، أو اعطاء أدوية لمنع الجلطات قبل العمليات الجراحية مثلا، وكذلك يستخدم التشريح لمعرفة السبب الحقيقي للوفاة، أو للتعرف على الاخطاء الطبية لكي يعاقب المقصر أو المخطىء، وتعالج أسباب الخلل.
وتشريح الجثة لا يعني - بأي حال من الاحوال - التمثيل بالميت، فالعملية المنظمة للتشريح من قبل الطبيب المختص تعمل بكل احترام للميت وفي نهايتها يغلق تجويف الجسم ثم يغسل الميت ويكفن ويدفن مكرماً بعد الصلاة عليه.
في ظني انه إذا أجريت هذه العملية في حالات معينة فإن ذلك سوف يساعد الأطباء على تقديم خدمة طبية أفضل، وكذلك يحمي المرضى، ويريح بال ذوي أشخاص توفوا بأسباب مبهمة.
* مبتعث جراحة وأمراض النساء والمسالك البولية النسائية وجراحة الحوض التشييدية في مستشفى قوى الأمن الداخلي بالرياض - كندا


أخبار مرتبطة