تاريخ النشر 25 ابريل 2019     بواسطة الدكتور عبدالعزيز هزازي     المشاهدات 1

الجديد في طب التخدير

افتتحت الرابطة السورية لاختصاصيي التخدير وتدبير الألم اليوم مؤتمرها العلمي الثاني تحت عنوان “فن التخدير أكثر من مجرد نوم وصحو” بالتعاون مع فرع نقابة أطباء اللاذقية ومديرية صحة المحافظة في منتجع لاميرا السياحي. و يناقش المؤتمر عدة محاور مثل بروتوكولات حديثة للتحاليل قبل الجراحة والجديد في التقييم
 القلبي التنفسي قبل الجراحة والاختلاطات البعيدة لهبوط الضغط أثناء العملية وفشل التخدير القطني في القيصريات والسوائل في أمراض وجراحة الصدر مع عرض حالات سريرية متعددة ومتنوعة.

وأشار نقيب أطباء سورية الدكتور عبد القادر الحسن إلى جملة من الإجراءات التي يجري العمل على صياغتها بالتعاون مع جهات أخرى معنية للحد من انتقال الأطباء إلى الخارج والحصول على أجر منصف لطبيب التخدير آملا الوصول إلى مجموعة من المقترحات والتوصيات الدقيقة التي من شأنها الارتقاء بمستوى الاختصاص وتشجيع طلاب كلية الطب نحو هذا الاختصاص.

و عرضت رئيسة الرابطة الدكتورة زبيدة شموط مشاكل وصعوبات وضغوط العمل التي تواجه أطباء التخدير في ظل النقص الحاصل بعدد أطباء هذا الاختصاص داعية إلى إيجاد حلول لمعالجة هذه المسألة.

و أشار المسؤول العلمي في الرابطة الدكتور فواز هلال إلى أن المؤتمر يهدف إلى الارتقاء بالمستوى العلمي للاختصاص نظرا للمواضيع العلمية المتميزة التي يعرضها بما فيها آخر المستجدات الطبية في عالم التخدير وتدبير الألم يقدمها نخبة من الاختصاصيين من مختلف الجامعات والمشافي السورية.

و كرم المؤتمرون عددا من الأطباء المتميزين في الاختصاص وعددا من ذوي الأطباء الشهداء كما تم افتتاح معرض طبي على هامش المؤتمر.


أخبار مرتبطة