تاريخ النشر 8 أكتوبر 2014     بواسطة البروفيسور حسن علي الزهراني     المشاهدات 201

بتر القدم المصابة بالسكري له اسسٌ علمية

دعا المشرف على كرسي محمد حسين العمودي لأبحاث القدم السكرية في جامعة الملك عبد العزيز في جدة، البروفيسور حسن بن علي الزهراني، إلى ضرورة توعية مرضى السكري بمضاعفات المرض على الأوعية الدموية، مبيناً أن قرار البتر لا بد أن يكون مبنياً على أسسٍ علميةٍ يتخذه فريقٌ طبي معالجٌ للحالات المرضية بعد التأكد
 من وضع الدورة الدموية المغذية للطرف المصاب.
وأشار - خلال المحاضرة التي ألقاها في المؤتمر العالمي الأول للجمعية الأمريكية للسكري في منطقة الشرق الأوسط والذي أنهى أعماله في مدينة دبي - إلى أن خطورة مشكلة القدم السكرية على مرضى السكري تكمن فيما قد يترتب عليها من إعاقةٍ للمريض، حيث يتعرّض 6 من كل 1000 مريضٍ بالسكري لتهديدٍ مستقبلي بفقد الطرف، أو عند حدوث قرحةٍ مزمنةٍ تستلزم عقاقير ومضادات قد تضرُّ بكلى المريض التي تعاني في الغالب مضاعفات مرض السكري أو ما قد يرافق ذلك من تصلُّب شرايين الأطراف وشرايين بقية الأوعية الدموية المغذية للقلب أو الدماغ، إضافة إلى حدوث تشوّهات في القدمين تسهم في تكرّر حدوث القروح وتعطل التئام الجروح.
ونوه البروفيسور الزاهراني أن المشكلة لا تقتصر على البعد الصحي بل تمتد مشكلة القدم السكرية لتشمل أبعاداً اجتماعية و نفسية واقتصادية تضاف إلى ما يعانيه المريض من مشاكل صحية، ويأتي في مقدمة ذلك فقد المريض لوظيفته أو تأثر أدائه فيها، ومعاناته من مشاكل نفسية قد تؤثر على حياته الزوجية وعلاقته بأفراد أسرته ومجتمعه، إضافة إلى ما يشكله الإنفاق المالي على علاج ومتابعة وتأهيل حالات القدم السكرية من أعباء باهظة ترهق ميزانية الصحة للدول التي يتفشى فيها مرض السكر.
ونوه أن فرق البحث لكرسي محمد بن حسين العمودي لأبحاث القدم السكرية يواصل ابحاثه الطبية للتوصل إلى فهم أعمق لهذه المشكلة الصحية المعقدة، وأن تساهم نتائج تلك الدراسات في الحد من هذه المشكلة ومن مضاعفاتها ، وأن تساهم الأبحاث في إثراء أدبيات البحث العلمي حول هذه القضية، كما يأمل الباحثون والمتعاونون معهم في تحقيق إسهامات علمية مبتكرة وفريدة من نوعها في طرق الوقاية والتشخيص والتثقيف والعلاج لقرحة القدم السكرية ومضاعفاتها.
ولخص البروفيسور الزهراني إلى القول أن التوعية والإرشاد والوقاية يمكن أن تخفض حالات القدم السكرية بشكل كبير، كما أن معرفة الحالة وعلاجها يمنع البتر كذلك.
يشار ان مشاركة البروفيسور الزهراني جاءت بناء على على دعوة للتحدث عن انجازات الكرسي العلمي لأبحاث القدم السكرية والمشاركة ببعض الدراسات التي تم اجراءها بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز .
كما قام المشرف بإهداء مجموعة من الاصدارات العلمية لرئيس الجمعية الأمريكي ونائبه والى مجموعة من الاطباء الحضور، وتمت زيارة المعرض المصاحب


أخبار مرتبطة