تاريخ النشر 20 ابريل 2021     بواسطة البروفيسور عبدالغني ميرة     المشاهدات 1

أسباب أمراض والتهاب اللثة وأعراضها وعلاجها وطرق

من أكثر الأسباب المؤدية لأمراض اللثة هي العادات السيئة عند استخدام الفرشاة وخيط الأسنان، والتي ينتج عنها تراكم الترسبات وطبقة من البكتيريا إصابة اللثة بالأمراض والالتهابات يتسبب في الشعور بالألم الشديد، وعادة تكون هذه الأمراض ناتجة عن تعرض اللثة إلى الميكروبات والعدوى في الأنسجة التي تقوم بت
ثبيت الأسنان مكانها.

ومن أكثر الأسباب المؤدية لأمراض اللثة هي العادات السيئة عند استخدام الفرشاة وخيط الأسنان، والتي ينتج عنها تراكم الترسبات وطبقة من البكتيريا، مما يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات وحدوث نزيف اللثة والإصابة بالألم عند مضغ الطعام، ومن الممكن أن يتطور إلى فقدان الأسنان، وفقا لما نشره المعهد الوطني لبحوث الأسنان الأمريكي.


https://al-ain.com/article/causes-symptoms-treatment-periodontitis-prevent
أسباب أمراض والتهاب اللثة وأعراضها وعلاجها وطرق الوقاية منهاأسباب أمراض والتهاب اللثة وأعراضها وعلاجها وطرق الوقاية منها
من أكثر الأسباب المؤدية لأمراض اللثة هي العادات السيئة عند استخدام الفرشاة وخيط الأسنان، والتي ينتج عنها تراكم الترسبات وطبقة من البكتيريا

إصابة اللثة بالأمراض والالتهابات يتسبب في الشعور بالألم الشديد، وعادة تكون هذه الأمراض ناتجة عن تعرض اللثة إلى الميكروبات والعدوى في الأنسجة التي تقوم بتثبيت الأسنان مكانها.

ومن أكثر الأسباب المؤدية لأمراض اللثة هي العادات السيئة عند استخدام الفرشاة وخيط الأسنان، والتي ينتج عنها تراكم الترسبات وطبقة من البكتيريا، مما يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات وحدوث نزيف اللثة والإصابة بالألم عند مضغ الطعام، ومن الممكن أن يتطور إلى فقدان الأسنان، وفقا لما نشره المعهد الوطني لبحوث الأسنان الأمريكي.

نزيف في اللثة

أسباب أمراض اللثة:
البكتريا أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض اللثة.
التغيرات الهرمونية تعد من الأسباب التي تؤثر على اللثة بشكل كبير مما يعرضها إلى الإصابة بالأمراض ومنها الالتهابات.
التعرض إلى الإصابة ببعض الأمراض مثل الأمراض السرطانية، والتي تؤثر على الجهاز المناعي والإصابة بمرض السكر يساعد على الإصابة بأمراض اللثة.
أنواع من الأدوية والعقاقير التي تتسبب في الانخفاض في إنتاج اللعاب، حيث إن اللعاب يحافظ على صحة اللثة، ومنها الأدوية المضادة للاختلاجات والأدوية التي تستخدم لعلاج البلعوم.
اللجوء إلى بعض العادات السيئة مثل التدخين، والذي يؤثر على صحة اللثة والإضرار بها.
الأسباب الوراثية لها علاقة وطيدة بأمراض اللثة وخاصة الالتهابات.
عدم تنظيف الأسنان بشكل جيد مما يؤدي إلى تراكم الرواسب والبكتيريا المسببة لأمراض اللثة.


https://al-ain.com/article/causes-symptoms-treatment-periodontitis-prevent
أسباب أمراض والتهاب اللثة وأعراضها وعلاجها وطرق الوقاية منهاأسباب أمراض والتهاب اللثة وأعراضها وعلاجها وطرق الوقاية منها
من أكثر الأسباب المؤدية لأمراض اللثة هي العادات السيئة عند استخدام الفرشاة وخيط الأسنان، والتي ينتج عنها تراكم الترسبات وطبقة من البكتيريا

إصابة اللثة بالأمراض والالتهابات يتسبب في الشعور بالألم الشديد، وعادة تكون هذه الأمراض ناتجة عن تعرض اللثة إلى الميكروبات والعدوى في الأنسجة التي تقوم بتثبيت الأسنان مكانها.

ومن أكثر الأسباب المؤدية لأمراض اللثة هي العادات السيئة عند استخدام الفرشاة وخيط الأسنان، والتي ينتج عنها تراكم الترسبات وطبقة من البكتيريا، مما يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات وحدوث نزيف اللثة والإصابة بالألم عند مضغ الطعام، ومن الممكن أن يتطور إلى فقدان الأسنان، وفقا لما نشره المعهد الوطني لبحوث الأسنان الأمريكي.

نزيف في اللثة

أسباب أمراض اللثة:
البكتريا أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض اللثة.
التغيرات الهرمونية تعد من الأسباب التي تؤثر على اللثة بشكل كبير مما يعرضها إلى الإصابة بالأمراض ومنها الالتهابات.
التعرض إلى الإصابة ببعض الأمراض مثل الأمراض السرطانية، والتي تؤثر على الجهاز المناعي والإصابة بمرض السكر يساعد على الإصابة بأمراض اللثة.
أنواع من الأدوية والعقاقير التي تتسبب في الانخفاض في إنتاج اللعاب، حيث إن اللعاب يحافظ على صحة اللثة، ومنها الأدوية المضادة للاختلاجات والأدوية التي تستخدم لعلاج البلعوم.
اللجوء إلى بعض العادات السيئة مثل التدخين، والذي يؤثر على صحة اللثة والإضرار بها.
الأسباب الوراثية لها علاقة وطيدة بأمراض اللثة وخاصة الالتهابات.
عدم تنظيف الأسنان بشكل جيد مما يؤدي إلى تراكم الرواسب والبكتيريا المسببة لأمراض اللثة.
أعراض أمراض اللثة

أعراض أمراض اللثة:
تتعرض اللثة إلى الانتفاخ وتحول لونها إلى الأحمر.
الإصابة بالنزيف في اللثة خاصة عند غسل الأسنان بالفرشاة.
 الشعور بالألم عند المضغ.
فقدان الأسنان أو تحركها عن مكانها.
تراجع اللثة.
تكون الأسنان حساسة خاصة عند تناول المشروبات الباردة أو الساخنة.
رائحة الفم تكون كريهة.

علاج أمراض اللثة:
عند ظهور هذه الأعراض يجب التوجه إلى طبيب الأسنان، حيث إنه يقوم بعمل العديد من الفحوصات على الأسنان، والتأكد من وجود نزيف باللثة والانتفاخات كما يتم فحص عظام الفكين حتى يتم التأكد من وجود هشاشة بهما أو ضمور، كما يتم قياس عمق الجيوب التي توجد حول السن حتى يتم وصف العلاج المناسب.

الوقاية من أمراض اللثة:
أوصى المعهد الوطني لبحوث الأسنان الأمريكية بالعديد من الإجراءات الوقائية التي تساعد على الوقاية من أمراض اللثة وعدم حدوثها ومنها:

الحرص على تنظيف الأسنان مرتين خلال اليوم باستخدام نوع من معجون الأسنان الذي يحتوي على الفلورايد.
إزالة البلاك بين الأسنان باستخدام الخيط المخصص لها، وهذا لأن تراكم البلاك يؤدي إلى الإصابة بأمراض اللثة.
إذا كنت من المدخنين عليك فورا بالإقلاع عن التدخين حفاظا على صحة اللثة والأسنان فضلا عن الصحة بشكل عام.
أوصت منظمة أطباء الأسنان الأمريكية باستخدام غسول الفم الذي يحتوي على مضادات البكتيريا، مما يساعد على التقليل من الجراثيم بالفم، ويقي من حدوث الالتهابات والأمراض الخاصة بها.
الحفاظ على تناول الغذاء الصحي المتوازن الذي يساعد على الحفاظ على صحة اللثة، خاصة الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه.


أخبار مرتبطة