تاريخ النشر 29 ديسمبر 2012     بواسطة البروفيسور توفيق احمد خوجة     المشاهدات 201

جائزة حياتنا للإبداع

تسلم المدير العام للمكتب التنفيذي لمجلس وزراءالصحة لدول مجلس التعاون البروفيسور توفيق بن أحمد خوجة في حفل جائزة الجمعيةالسعودية للتوعية الصحية «حياتنا» للإبداع في التوعية الصحية والذي أقامه في مقرالمستشفى السعودي الألماني بمدينة الرياض، وقد فاز بالجائزة في مجال الإنتاجالعلمي من خلال إصدار المكتب
 التنفيذي كتاب «حقائق للحياة» الذي تم إعدادهبالتعاون مع وزارة الصحة في سلطنة عمان، وفي تصريح له بهذه المناسبة أوضح الدكتورتوفيق خوجة بأنها لفرصة كبيرة أن تأتي فكرة هذه الجائزة التي تتبناها الجمعيةلتكون نواة مميزة وخطوة نوعية - بإذن الله - لتعزيز ودعم برامج وأنشطة التوعيةالصحية بالمملكة العربية السعودية، وذلك من خلال التحفيز على العمل الإبداعي فيمجال التوعية وتعزيز الصحة، وأضاف بأن هذه الخطوة وهذه الجائزة تأتيان انسجاماًوتناغماً مع الجهود المبذولة من قبل مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون ومكتبهالتنفيذي في هذا الخصوص، حيث قدم المكتب إنجازات ملموسة للنهوض ببرامج التوعيةالصحية سواء فيما يتعلق بإقامة الندوات واللقاءات العلمية والتوعوية وإصدارالمطبوعات والملصقات والمطويات التثقيفية في جميع المناسبات علاوة على إصدارهلمجلة صحة الخليج وإنتاجه لحلقات البرنامج التوعوي الإذاعي والتلفزيوني «سلامتك»،كما أثنى المدير العام للمكتب التنفيذي على جهود الزملاء القائمين على هذه الجائزةوإسهاماتهم المتميزة نحو الإعداد والتحضير واختيار المجالات الفائزة، معرباً عنسعادته البالغة بفوزه بجائزة الإبداع في مجال الإنتاج العلمي، منوهاً بأن هذاالتقدير جاء بحمد الله وفضله من جمعية خيرية لها جهود مقدرة ونشاطات وبرامج رائدةيُشهد لها بالعطاء والإنجاز والريادة، وأن هذا التقدير يُعد حافزاً لاستمرار العملوالعطاء خدمة لمملكتنا الحبيبة ودول مجلس التعاون.. منتهزاً هذه المناسبة لأتقدمبوافر شكري وتقديري لسعادة الأخ الدكتور صالح الأنصاري رئيس مجلس إدارة الجمعيةوجميع أعضاء مجلس الإدارة وفريق العمل الذي يسانده بالجمعية نحو إنجاز هذا العملالتوعوي المتميز، مؤكداً بأن مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون ومكتبه التنفيذيمع الجمعية يدٌ بيد في تحقيق الأهداف والبرامج المشتركة الطموحة، وأن ما حظي عليهمن نجاح إنما جاء بفضل من الله سبحانه وتعالى ثم بجهودهم وتواصلهم ودعمهم المستمرلجميع الأعمال التي تتم على مسوى دول مجلس التعاون، وكذلك من صدق في التعامل الجديوالتعاون والعمل بروح الفريق الواحد الهادف البناء. 


أخبار مرتبطة