تاريخ النشر 5 نوفمبر 2014     بواسطة الدكتور احمد محمد شامية     المشاهدات 201

خراج الاسنان

خراج الأسنان عبارة عن كيس من النسيج المصاب بعدوى ميكروبية ( تجمع قيح ) يقع في أحد مكانين . خراج النسيج المحيط بالأسنان ( اللثة ) يتكون عندما يتسبب مرض اللثة في عمل جيوب بين اللثة والاسنان ومن ثم تنمو البكيتريا داخل هذه الجيوب . أما خراج السن فينشأ عندما يحدث تقدم في تسوس السن أو تنكسر السن فيسمح
 للبكتيريا بغزو عصب السن وينتهي الأمر بموت العصب وإنتشار البكتيريا في اتجاه نسيج اللثة القريب والعظم .
هنالك نوعان من خراريج الاسنان ، وهي تورمات من الانسجة المصابة بعدوى ميكروبية . في الخراريج اللثوية ( إلى اليسار ) قد يتكون الخراج عندما تنمو البكتريا بين اللثة والأسنان . أما الخراج السني ( إلى اليمين ) فقد يكون سببه كسراً بتاج السن سمح للبكتيريا بدخول اللب والاتجاه إلى أسفل الجذر لتكوين الخراج .
الاعراض :
- قد تسبب خراريج السن ألماً أو نقحاً وتسبب ألماً مبرحاً عند إطباق الفم
- حساسية السن للسخونة
- تورم الخد والوجه
- قد تتورم الغدد الليمفاوية أسفل الفك أو مقدمة العنق
- قد تصاب بحمى نتيجة للعدوى البكتيرية
- روائح وسوائل كريهة في الفم عندما ينفجر الخراج
التعقيدات :
إهمال معالجة خراج السن والعدوى البكتيرية قد يؤدي إلى إنتشار العدوى إلى أماكن أخرى في الرأس والرقبة ، وتصبح خطرة
العلاج :
خذ اسبرين أو اسيتامينوفين أو بروفين لمداواة الألم ، واشطف وتمضمض ( غسول ) بالماء المالح الدافيء ، وإتصل بطبيبك على الفور إذا شككت بإصابتك بخراج أسنان .
خراريج النسيج المحيط بالأسنان تعالج عن طريق إدخال مسبر داخل المنطقة المصابة لتخفيف الضغط ، ثم تنظيف الجيب المصاب بالعدوى .
أما خراج الاسنان ، فيعالج بعمل ثقب في السن لتخفيف الضغط وتنظيف وتطهير العصب المصاب بعدوى . ثم يجرى بعد ذلك علاج عصب بقناة الجذر .
فإذا إستمرت العدوى قد يحتاج الأمر لخلع السن . ونظراً لوجود عدوى ، قد تحتاج لتناول مضادات حيوية قبل أي من العمليتين .


أخبار مرتبطة