تاريخ النشر 16 نوفمبر 2014     بواسطة الدكتور فيصل عبدالرحيم شاهين     المشاهدات 201

أعضاء متوفيين دماغياً في مكة المكرمة

ساهم تبرع أسر متوفيين دماغيا في مكة المكرمة في إنقاذ حياة 7 مرضى بالفشل العضوي، وذلك بعد أن استخدمت أعضاؤهم لزراعة أربع كلى، وعملية زراعة قلب لآخر، وقرنيتين لمريضين آخرين. ونجح المركز السعودي لزراعة الأعضاء ممثلاً بفريق المكتب الإقليمي في مدينة جدة خلال الأسبوع الماضي من الحصول على موافقة ذوي متوفيين
 دماغياً بمستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة وتم نقل أعضائهم بواسطة طائرة الإخلاء الطبي. ووجه مدير عام المركز السعودي لزراعة الأعضاء الدكتور فيصل شاهين شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية وإلى معالي وزير الصحة المكلف المهندس عادل فقيه، وكذلك لإدارة الإخلاء الطبي الجوي وذلك لجهودهم المميزة في إنجاح برنامج زراعة الأعضاء في المملكة. ونوه الدكتور شاهين بالجهود الكبيرة والمميزة التي قام بها كلاً من مدير مستشفى النور التخصصي د. محمد بافرج، ود. قاسم الخطيب رئيس العناية المركزة ، ود.مطلق الثبيتى استشاري التخدير، ود. ممدوح كلكتاوي رئيس قسم المخ والأعصاب، ود. حسين الزهراني المدير الطبي ورئيس العمليات، ود. جمال بيومي المدير المناوب وذلك لتضافر جهودهم وإنجاح عملية استئصال ونقل أعضاء المتوفيين دماغياً بمستشفى النور بمكة.. داعياً الله القدير أن يرحم المتوفيين. من جانبها، أوضحت الدكتورة آمال صمداحي مديرة المكتب الإقليمي بجدة أنه بفضل الله تم إجراء (4) عمليات زراعة كلى، وعملية زراعة قلب بالإضافة إلى زراعة قرنيتين جميعها تكللت بالنجاح ولله الحمد.


أخبار مرتبطة