تاريخ النشر 30 نوفمبر 2014     بواسطة البروفيسور عبدالغني ميرة     المشاهدات 201

د. طيب يدشن مشروع ميكنة كلية طب الأسنان

دشن مدير جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور أسامة بن صادق طيب مشروع ميكنة كلية طب الأسنان أمس الاول بقاعة المستشفى الجامعي وبحضور وكلاء الجامعة وعمداء الكليات. وقد تم خلال الحفل عرض فيلم وثائقي استعرض صورا وحقائق تحكي الانجازات التي شهدتها كلية طب الأسنان. ثم قدم عميد الكلية الدكتور عبدالغني

مدير الجامعة

 بن إبراهيم ميرة عرضا مرئيا عن مشروع الميكنة أوضح خلاله أن المشروع يحقق الجودة والشمولية في معالجة البيانات من خلال التقنيات الحديثة بالإضافة إلى المساهمة في تأهيل وتدريب جميع منسوبي الكلية من أعضاء هيئة تدريس، إداريين ، فنيين ، طلاب وطالبات لإتقان استخدام الحاسب الآلي والعمل الالكتروني واستيفاء متطلبات الاعتماد الأكاديمي، حسب ما جاء في توصيات الاعتماد الأكاديمي الأوروبي (Dent Ed) وفي ضوء معايير ومتطلبات الاعتماد الأكاديمي الأمريكي (CODA).
وأضاف الدكتور ميرة أن المشروع له العديد من الفوائد ومنها تسهيل عملية تقييم الطلاب وتسهيل الحصول على الإحصائيات الخاصة بتقييم الطلاب والاستغناء عن الملفات الورقية وتسهيل الحصول على معلومات المريض وعلى وضع الخطط العلاجية وتقليل نسبة التعرض للإشعاع وربط الكلية بشبكة واحدة مما يسهل إجراءات تحويل المرضى بالإضافة إلى تسهيل عملية عمل المواعيد والتواصل مع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس عبر الشاشات الإلكترونية وإمكانية عقد ورش العمل بالتعاون مع جهات عالمية من خلال الاتصال المرئي.
كما ذكر أنه تم تشكيل لجنة برئاسة عميد الكلية وعضوية وكلاء الكلية لإعداد المشروع بالتنسيق مع الجهات المختصة بالجامعة ممثلة بإدارة الخدمات التعليمية المساندة وعمادة تقنية المعلومات وإدارة العقود والمشتريات وإدارة المشاريع وذلك لوضع المواصفات الأولية للمشروع وطرحها كمنافسة عامة والتي من خلالها تم استقبال العروض وعمل الدراسة الفنية الخاصة بها ومن ثم ترسية المشروع على الشركات المنفذة.
وأشار الدكتور عبدالغني ميرة أن تنفيذ المشروع مر بعدة مراحل وقد تم الانتهاء منها ومنها أولا استكمال البنية التحتية للشبكة الالكترونية والتي احتوت على استكمال توصيل نقاط الشبكة لجميع مكاتب أعضاء هيئة التدريس، الإدارة، المعامل، العيادات وتغطية جميع مباني الكلية بشبكة لاسلكية للدخول إلى الشبكة العنكبوتية وتركيب الخوادم الفرعية في الكلية وأيضا تركيب الخوادم الرئيسية لبرنامج تشغيل العيادات والأشعة الرقمية وأجهزة الوسائط المتعددة في المكان المخصص لها بعمادة تقنية المعلومات وكذلك توصيل الخوادم الفرعية بالخوادم الرئيسية بعمادة تقنية المعلومات واختبار وتشغيل جميع نقاط الشبكة بالكلية وثانيا تركيب أجهزة الأشعة الرقمية وقد اشتملت على تجهيز جميع غرف الأشعة بأجهزة الأشعة الرقمية وتركيب أجهزة الأشعة البانورامية والسيفالومترية الرقمية ثالثا العيادات الاستشارية وتكونت من تركيب أجهزة الوسائط المتعددة (Multimedia) وتركيب أجهزة الحاسب الآلي لجميع العيادات وغرف الأشعة ومناطق الاستقبال وبرنامج تشغيل العيادات وأيضا تدريب الممرضات وموظفات الاستقبال على تشغيل واستخدام البرنامج. رابعا معامل الطلاب والطالبات واشتملت على الشبكة الالكترونية التعليمية لمعامل المحاكاة بقسم الطلاب والطالبات والشبكة الالكترونية التعليمية لمعامل التركيبات بقسم الطلاب والطالبات وكذلك تدريب أعضاء هيئة التدريس على تشغيل الشبكة الالكترونية التعليمية. وخامسا أجهزة تقيم أعمال الطلاب وتحتوي على تزويد معامل المحاكاة بقسم الطلاب وقسم الطالبات بأجهزة تقيم أعمال الطلاب إلكترونياً وتدريب أعضاء هيئة التدريس والطلاب على استخدامها وسادسا عيادات الطلاب والطالبات والتي تشمل تركيب أجهزة الوسائط المتعددة (Multimedia) وتركيب أجهزة الحاسب الآلي لجميع العيادات وغرف الأشعة ومناطق الاستقبال بالإضافة إلى برنامج تشغيل العيادات وتدريب الممرضات وموظفات الاستقبال على تشغيل واستخدام البرنامج. وسابعا التدريب على استخدام برنامج تشغيل العيادات ويهتم بتدريب أعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات والممرضات وموظفي الاستقبال والفنيين وثامنا تركيب شاشات إليكترونية للإعلانات في مختلف مباني الكلية وتجهيز غرف الاجتماعات الرئيسة بأجهزة الاتصال المرئي وأيضا تركيب شاشات إليكترونية للإعلانات في مختلف مباني الكلية لاستخدامها في وضع الإعلانات للطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس بالإضافة إلى توعية للمرضى والمراجعين للكلية.
وأشار الدكتور ميرة أن من البرامج التابعة (المساندة) للبرنامج الرئيسي لتشغيل العيادات برنامج ميكنة المستودع وبرنامج ميكنة المعامل الفنية (معامل الإنتاج) وبرنامج تقييم أعمال الطلاب والطالبات في العيادات وبرنامج تقويم الأسنان برنامج تجميل الأسنان وبرنامج الخدمات الأكاديمية (ODUS) وبرنامج التعليم الإلكتروني بالتعاون مع جامعة تفتس.
واختتم عرضه بإيضاح أن استخدام البرنامج من قبل أعضاء هيئة التدريس والطلاب هدفه الاستغناء التدريجي عن الملفات الورقية مبينا أنه تم تشكيل لجنة لمتابعة تطبيق البرنامج والتي تقوم بالاجتماع أسبوعياً للوقوف على آخر ما تم التوصيل إليه، كما أن هناك متابعة مستمرة مع الشركات المنفذة للمشروع من خلال اجتماعات دورية تعقد كل أسبوعين للوقوف على آخر ما تم انجازه من أعمال وذلك بالتنسيق مع عمادة تقنية المعلومات بالجامعة. وفي ختام الحفل قدم عميد كلية طب الأسنان درعا تذكاريا لراعي الحفل معالي مدير الجامعة.


أخبار مرتبطة