تاريخ النشر 6 ديسمبر 2014     بواسطة الدكتور احمد عبدالله جمجوم     المشاهدات 201

إجراء مائة جراحة قلب مفتوح بتخصصي جدة

احتفل مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بجدة بمناسبة اجراء مائة عملية لجراحة القلب المفتوح بنجاح حيث ممثل حصيلة ستة أشهر من بداية عمل مركز جراحة القلب والقفص الصدري لمختلف أمراض القلب والرئة والتي تشمل التشوهات الخلقية، أمراض الصمامات، أمراض الشرايين التاجية، وأمراض الرئة. وأشار الدكتور أحمد
 جمجوم استشاري جراحة القلب بالمستشفى إلى أن بعض الجراحات بالنسبة لأمراض قلب الأطفال التشوهات الخلقية في القلب ممثلة في العيوب البسيطة كالثقوب بين الأذينين والبطينين الى الحالات المعقدة كالعيب الخلقي الرباعي والثقوب المركبة بين حجرات القلب والتي كان عددها 68 جراحة.
والجدير بالذكر ان بعض الحالات المعقدة كالثقوب المركبة في القلب والمرضى أصحاب الأوزان المنخفضة من الأطفال أقل من واحد كيلوغرام فهذا النوع من الجراحات يتطلب اجراء عمليات شديدة التعقيد والدقة حيث ان هذا النوع من الجراحات لا يجرى إلا في المراكز الطبية العلمية المتخصصة وبحمد الله تعالى تم اجراؤها في المستشفى وبنجاح كبير.
يضاف الى ذلك عمليات زراعة الشرايين التاجية التي تمت بنجاح ومن بين المرضى من كان لديهم ضعف حاد في عضلة القلب أو ممن أجريت لهم عمليات سابقة في القلب الأمر الذي يزيد من تعقيد العملية وصعوبة العناية بالمريض بعد الجراحة وكان عدد هذه العمليات سبعة عشر عملية.
يضاف الى هذه الجراحات عمليات استبدال الصمامات والممثلة في استبدال صمام أو صمامين وذلك نتيجة الاصابة بالحمى الروماتزمية في القلب، وتم كذلك اجراء عملية معقدة لتنظيم ضربات القلب تسمى بعملية الميز ، كذلك تم اجراء حالتين حيث استئصل في احداها كامل الرئة اليسرى للمريض وفي العملية الثانية تم استئصال جزء من الرئة اليمنى للمريض، وتعد هذه العمليات حصيلة جهد مشترك بين أقسام جراحة القلب، قسم أمراض القلب، قسم أمراض الرئة، قسم الباطنية، وقسم التمريض بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بجدة.


أخبار مرتبطة