تاريخ النشر 8 ديسمبر 2014     بواسطة الدكتور خالد محمد العسيري     المشاهدات 201

الغضاريف الصناعية تُنقذ أردنيًا من الشلل

تمكن جراحو العظام بمستشفى "سعد التخصصي" من زراعة غضروف صناعي لمريض أردني يبلغ 45 عامًا، كان يعاني آلامًا شديدة بالرقبة وضعفًا مفاجئًا بذراعه الأيمن، في تطوره للشلل. وقد أظهر الفحص الطبي وأشعة الرنين المغناطيسي، التي أُجريت للمريض بحسب استشاري جراحة العظام والعمود الفقري، ورئيس قسم العظام والتأهيل
 بسعد التخصصي، الدكتور "خالد العسيري"، وجود انزلاق غضروفي ما بين الفقرة العنقية الخامسة والسادسة، وأيضًا ما بين السادسة والسابعة، لافتًا إلى أن ذلك الانزلاق تسبب في الضغط الشديد على الحبل الشوكي، مما نتج عنه الشعور بالضعف في الذراع الأيمن للمريض.
واستطرد الدكتور "العسيري" قائلاً: وبناءً على ذلك، كان القرار بإجماع الأطباء المشاركين بضرورة التدخل الجراحي العاجل، لإزالة الغضاريف المنزلقة واستبدالها بأخرى صناعية مكونة من مادة (تيتانيوم ـ سيراميك)، وأيضًا توسيع القنوات العصبية المحيطة، وذلك تجنبًا لتطور الحالة بحدوث شلل بالأطراف المصابة لا قدر الله .   
وقال الدكتور "العسيري"، إن هذه الجراحة شديدة الخطورة لما قد ينتج عنها من أضرار في حال عدم نجاحها، مشيرًا إلى أن نجاحها يرتبط بعاملين، الأول: الدقة، وهو ما أتاحته الأجهزة المتوفرة بالمستشفى، والثاني: المهارة الطبية، وهو عامل أساس في تحقيق النجاح.
وأكد الدكتور "العسيري"، بأن تقنية زراعة الغضاريف الصناعية تمكن المريض من استعادة حركته الكاملة للرقبة بخلاف الجراحات التقليدية، لافتًا إلى أن الجراحات التقليدية تقلل من مرونة الحركة في الفقرات العنقية، وذلك بسبب أنها تقوم على دمج الفقرات العنقية.


أخبار مرتبطة