تاريخ النشر 10 ديسمبر 2014     بواسطة الدكتورة ابتسام حسن فيدة     المشاهدات 201

العناية بالبشرة

برنامج يهدف إلى إحداث التغييرات التالية في بشرتك: - تحسين الملمس وتنعيم المناطق الخشنة. - تقليل فتحات المسام. - تقليل تباين اللون. - إعطاء النضارة والحيوية والطلّة المشرقة. - تقليل التجاعيد الدقيقة. " هذا البرنامج لا يؤمن شد الجلد المترهل ولا يقلل التجاعيد الديناميكية - التجاعيد التعبيرية
 كالضحك والابتسام والعبوس ". 
برنامج متوازن للعناية بالبشرة : 
يقوم بهذا البرنامج في العادة أخصائية العناية بالبشرة أو الممرضة المؤهلة حيث تبدأ بتقييم حالة بشرتك وتحديد خطة العمل التي ترنو إلى أربعة أهداف : 
- التنظيف . 
- التحفيز. 
- تطبيق الكريمات المغذية والمبيضة. 
- الحماية والمحافظة على البشرة. 
وعليك سيدتي واجب إتباع إرشادات الأخصائية بخصوص الاستخدام المنزلي لهذه الخطوات يومياً والتي تكرر وتقلل حسب حالة البشرة كما ويمكن أن يسبقها تقشير Micropeel للعناية الفائقة. فالتنظيف يزيل الخلايا السطحية الميتة بما يسمح للكريمات وغيرها باختراق الجلد ومعالجته. والتحفيز يطبق لمساعدة الخلايا الشابة بالنمو واستبدال الخلايا الميتة. 
أما تطبيق كريمات التغذية والتبييض فإنه يساعد على تغذية البشرة وحل مشكلة تباين اللون . 
وأخيراً فإن الحماية تكون باستخدام الكريمات المرطبة والواقيات الشمسية لمنع الضرر عن البشرة ولدوام تأثير الخطوات السابقة. 
مستحضرات العناية بالبشرة: 
المنظفات الخفيفة: 
ابدئي يومك كل يوم بمنظف خفيف لإزالة الخلايا السطحية الميتة مما يسمح لجلدك باستقبال المواد المحفزة مثل منتجات ( AHA ) Alpha hydroxy acid و Retin A . والـ AHA هي أحماض الفواكه وهي مواد طبيعية تحفز نمو خلايا الجلد وأكثرها شيوعاً هو حمض الغليكوليك Glycolic . وتعمل هذه الأحماض على زيادة سماكة الطبقات الداخلية للجلد مما ينتج عنه تحسن الملمس والشكل والنعومة ويزداد تأثيرها لدى استعمال مستحضرات Retin A وهو مختصر عن أسيد الرتنويك Retinoic Acid ويطلق عليه أيضاً تريتنوين Tretinoin وهذا المستحضر يحفز الدورة الدموية للجلد ويسهل نمو الخلايا واستبدالها كما يساهم في زيادة سماكة الطبقات الداخلية للجلد مما يرفع من بريق البشرة وحيويتها ونعومتها. 
أما الخطوة الثالثة وهي تطبيق الكريمات المغذية والمبيضة فإنها تساعد على تخفيف وإزالة تباين لون البشرة وهي في الحقيقة لا تقوم بعملية التبييض ولكنها تكتم نشاط الخلايا الميلانية التي تعطي الجلد لونه. 
والخطوة الأخيرة وهي الحماية والمحافظة على البشرة عن طريق تطبيق الكريمات المرطبة التي تحافظ على بشرتك صحية وطرية بينما يقوم جلدك باستبدال الخلايا الميتة بأخرى شابة. 
كما أن هذه الخطوة تساعدك على تحمل الجفاف الناشئي من تطبيق كريمات الـ Retin A . 
وأخيراً يأتي تطبيق الواقي الشمسي الذي يحمي بشرتك من أشعة الشمس التي هي عامل رئيسي في شيخوخة الجلد. 
وللمعلومية يمكنك دائماً استخدام الماكياج بعد وضع مستحضرات العناية بالبشرة أن الاستخدام المستمر لهذه المستحضرات يحافظ على بشرتك حيوية وندية ويجب أن تتوقعي أن التوقف عن ذلك سوف يعود ببشرتك إلى سابق عهدها. 
إن تطبيق هذا البرنامج المنزلي تحت إشراف طبيبك أو أخصائية العناية بالبشرة يمكنك من الحصول على بشرة صحية والمحافظة على حيويتها بأقل التكاليف الممكنة. 
د. ابتسام حسن فيدة 
استشارية أمراض جلدية وتجميل 


أخبار مرتبطة