تاريخ النشر 4 مايو 2010     بواسطة الدكتورة ثريا طاشكندي     المشاهدات 201

نعمة أم نقمة ؟ !!

كتبت منال العبد الرحمن: زاد إقبال النساء على عمليات التجميل بحثاً عنالجمال والشباب ، وأصبح الجمال من الأشياء الضرورية في حياتهن ، دون أن يُلممنبمميزات أو بعيوب تلك العمليات. وفي هذا الإطار أوضحت استشارية جراحة التجميلبمستشفى الملك فهد في جدة الدكتورة "ثريا طاشكندي " أنَّ الطب ليس ضدالجمال أو التغيير
 خصوصاً أن كل منا يكره أو على الأقل يستاء من ظهور علامات تقدمالعمر أو ترهل الجسم أو امتلائه بزيادة الوزن والسمنة ، مضيفة إن عمليات التجميل تخففوتمحو الآثار غير المرغوب فيها.
وأشارت الدكتورة ثريا إلى أنَّ أكثر العملياتالتي لاقت رواجاً هذه الأيام هي عمليات الشد وتكبير مناطق معينة بالجسم ، هذابالإضافة إلى عمليات شفط الدهون ، والتي هي بدورها ليست بعملية إنقاص للوزن إنماهي طريقة مثلى لتحديد وتشكيل مظهر الجسم.
وفي المقابل بيّن مدير مركز التجميل الدكتور"حمدي شلتوت" أن الإنسان الذي يسعى إلى التجميل مريض نفسي ، وعمليةالتجميل في الحقيقة ما هي إلا جروح ، والجرح يمكن أن يتلوث خاصة في ظل انتشارالمراكز غير المعتمدة للتجميل ، كما تزداد الخطورة بسبب أخطاء التخدير أو قلةمهارة الطبيب.


أخبار مرتبطة