تاريخ النشر 13 يناير 2015     بواسطة الدكتور محمد كردي     المشاهدات 201

مستشفى د. سليمان الحبيب يبدأ استخدام دعامات ذكية

بدأ مركز طب وجراحة القلب في مستشفى د. سليمان الحبيب التخصصي مؤخراً، استخدام دعامات حديثة تذوب تلقائياً لتوسيع الشرايين بعد إجراء أول عملية لتركيبها لمريض يبلغ من العمر 63 عاماً استقبلته الطوارئ القلبية وهو يعاني من جلطة بالقلب، وأكد رئيس مركز طب وجراحة القلب استشاري أمراض القلب والقسطرة التداخلية
 والحاصل على البورد الأمريكي والزمالة الكندية الدكتور محمد إبراهيم كردي، على السعي الحثيث من المركز لمواكبة التطورات التقنية من خلال الاستفادة من التطبيقات الحديثة للقسطرة القلبية والدعامات والبالون. وأوضح أن الدعامة الجديدة تتميز بأنها تبدأ في الذوبان بعد ستة أشهر من تركيبها في الشريان وتختفي تماماً بعد تماثل المريض للشفاء وهي مصنوعة من الماغنسيوم وهي مادة موجودة بجسم الإنسان بشكل طبيعي، مما يقلل عمليات التفاعل الكيميائي بين الجسم والدعامة مثل ما كان يحدث في الدعامات المعدنية التقليدية. وأضاف رئيس مركز طب وجراحة القلب، أن الهدف من عمليات القسطرة العلاجية هو توسيع الشريان والحيلولة دون انغلاقه مرة أخرى وهو ما نجحت فيه تلك الدعامة بشكل متميز جداً، مشيراً إلى أنها تمنع حدوث تضيقات مرة أخرى بالشريان وتقلل من حدوث الجلطات وهو غير متوفر بالدعامات التقليدية، كما أنها مفيدة بشكل خاص للمرضى الأصغر سناً، لأنها تتيح خيارات وأشكالا أخرى من المعالجة مستقبلياً وهو ما لايتوفر في الدعامة المعدنية.


أخبار مرتبطة