تاريخ النشر 28 مايو 2007     بواسطة الدكتور ايمن حسن لنجاوي     المشاهدات 201

تطوير عقار جديد

تمكن الدكتور أيمن لنجاوي استشاري جراحة الأورام ونائب مدير قسم الأورام في مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة، من تطويرعقار جديد يدعى "أفاستن"، تكمن قوته في أنه مضاد لتكوين الأوعية الدموية المغذية للسرطان، خصوصاً وأن الورم السرطاني يحتاج إلى تغذية مستمرة ودائمة بالأكسجين والغذاء لكي ينمو وينتشر. ويحصل

مضاد حيوي لعلاج السرطان

 السرطان على الغذاء والأوكسجين عن طريق تكوين أوعية دموية خاصة بالورم وهذه العملية تدعى بعملية التكوين للأوعية الدموية أو الـِ "Angiogenesis "، ولكي تبدأ هذه العملية يقوم الورم بارسال إشارة معينة لأقرب وعاء دموي "شريان أو وريد"، ليقوم بتكوين جذر صغير "وعاء دموي صغير" باتجاه الورم وتبدأ الأوعية الدموية بالنمو بشكل عشوائي وتغذية الورم بالدم الحامل للغذاء والأكسجين، مما يؤدي إلى زياده في حجم وانتشار السرطان.
وأوضح لنجاوي أن الأفاستين يقوم بتثبيط عملية تكوين الأوعية الدموية المغذية للسرطان، وبالتالي يؤدي ذلك إلى قطع الإمداد اللازم للورم فتكون عملية النمو صعبة على السرطان .
ويعد هذا العقار هو الأول من نوعه الذي يعمل كمضاد للأوعية الدموية السرطانية، خاصة أن إضافة "الأفاستين" إلى العلاج الكيميائي أظهر فعالية في ضمور الورم وتقليل حجمه.


أخبار مرتبطة