تاريخ النشر 30 مارس 2007     بواسطة الدكتور اشرف عبدالقيوم امير     المشاهدات 201

مرضى السكري و السمنة المفرطة

الاصابات شملت 10 % من السعوديين مرضى السكري اكثر عرضه لتشحم الكبد الخطير حذر طبيب سعودي المصابين بداء السكري و السمنة المفرطة من ارتفاع نسبة احتمالات تعرضهم لمرض تشحم الكبد الخطير . وقال الدكتور أشرف عبد القيوم أمير استشاري طب الأسرة ورئيس مركز طب الأسرة بمستشفى المركز الطبي الدولي بجدة أن الدراسات
 الحديثة تظهر ارتفاع نسبة الإصابة إلى 75% بين الأشخاص الذين يعانون من داء السكري والسمنة المفرطة و تصل نسبة الإصابة لدى النساء إلى 50 % من مجموع الإصابات، وبينما تصل نسبه الإصابة بتشحم الكبد في سائر المجتمعات إلى 13 – 15 % فإن معدل الإصابة بمجتمعنا في المملكة يتراوح بين7- 10 %. لافتا الى أن تشحم الكبد هو عبارة عن تراكم كمية زائدة من الدهون في خلايا الكبد وهو مرض قد يصيب الإنسان بمضاعفات خطيرة و الأشخاص الأكثر عرضة للاصابة هم الأشخاص المصابون بالسمنة وداء السكري و ارتفاع دهون الدم و بالأخص الدهون الثلاثية، مشيرا إلى أن معظم المصابين بتشحم الكبد هم من الأفراد في منتصف العمر ويعانون من زيادة في الوزن.
وعن الأعراض يبين د. امير ان المريض يشعر بالإعياء و سرعة الإجهاد والضعف العام و نقصان في الوزن، و تشحم الكبد المعتدل قد لا يسبب أي مضاعفات أو تلف لخلايا الكبد ولكن في بعض الأحيان تؤدى زيادة تراكم الدهون في خلايا الكبد إلى احداث تغيرات كيميائية بيولوجية تسبب اعتلالا في وظائف الكبد قد تؤدي إلى حدوث تشمع أو تليف بالكبد وقد يؤدي إلى سرطان الكبد .
وعن العلاجات المتوفرة كشف د. امير انه ليس هناك علاج دوائي أو جراحي لمشكلة تشحم الكبد، ولكن هناك بعض الطرق التي تساعد على الوقاية و العلاج بإذن الله من تشحم الكبد ومنها، تخفيف الوزن، تخفيف دهون الدم وذلك بإتباع نظام حميه غذائي، أو استخدام علاج مناسب، الحفاظ على سكر الدم في المعدل المناسب، تناول وجبات غذائية متوازنة، ممارسة نشاط حركي أو رياضي مناسب ومنتظم، و أخيراً و هو الأهم الفحص الطبي الدوري الشامل.


أخبار مرتبطة