تاريخ النشر 7 فبراير 2015     بواسطة الدكتورة انعام يوسف دانش     المشاهدات 201

انسداد القنوات الدمعية قد يرتبط بالعين الكسولة

وجد باحثون ان الاطفال في عمر اقل من 3 سنوات الذين يعانون من انسداد القنوات الدمعية في العين لديهم احتمال اكبر للاصابة بالغمش او ما يسمى بالعين الكسولة، وهي حالة قد تسبب فقدان الرؤية اذا لم يتم علاجها منذ البداية. اوضح الباحثون ان هذه الدراسة تدعم ضرورة اجراء فحوصات العيون الشاملة. بعد اجراء فحوصات
 لـ 375 طفل مصاب بانسداد القناة الدمعية وجد الباحثون ان 22% منهم لديه احتمال للاصابة بالغمش، 8 مرات اكثر من الاطفال الطبيعين. 63% من الاطفال في الدراسة اصيبوا بالغمش و خضعوا للعلاج والذي قد يتضمن ارتداء العدسات الطبية او تصحيح النظر.
قال الباحثون ان الاطفال الذين خضعوا لتصحيح النظر كان لديهم غمش في العين ذات القنوات الدمعية المسدودة.
واضاف الباحثون ضرورة اجراء فحوصات العين الشاملة للاطفال المصابين بانسداد القناة الدمعية بشكل مستمر.


أخبار مرتبطة