تاريخ النشر 10 يونيو 2012     بواسطة البروفيسور حسين عبدالرحمن القحطاني     المشاهدات 201

يوماً توعوياً لمرضى التصلب اللويحي المتعدد

يوماً توعوياً لمرضى التصلب اللويحي المتعدد نظم قسم المخ والأعصاب بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني في جدة اليوم التوعوي لمرضى التصلب اللويحي المتعدد والذي أقيم بفندق كراون بلازا - جدة. وقد بدء حفل الافتتاح بتلاوة عطرة من القرآن الكريم ثم القى الدكتور حسين القحطاني رئيس اللجنة المنظمة-

 العميد المشارك بكلية الطب –جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية (KSAU-HS) بجدة ورئيس قسم المخ والاعصاب بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة كلمة اوضح فيها ان الهدف من اقامة هذا اليوم هو توعية المرضى وعائلاتهم بمرض التصلب اللويحي، ومساعداتهم على التاقلم معه وكذلك تهيئة ذوي المرضى للتعامل مع المريض حسب حالته الصحية والنفسية.
واشار  الى ان مرض التصلب اللويحي المتعدد قد اصبح شائعاً  وقد تم ايجاد العديد من العقاقير والأدوية التي تتحكم في الأعراض بل وايقاف تطور المرض كما اوضح ان العلماء يعملون بشكل دؤوب على ايجاد ادوية جديدة منها ما يكون سبباً في الشفاء من المرض ومنها ما يتحكم في الاعراض بشكل افضل، ولذلك فإن علماء الطب المختصين في مجال تخصص المخ والاعصاب متفائلون جداً لايجاد حل كامل لهذا المرض.
وبين أن مرض التصلب اللويحي هو التهاب مزمن يصيب غشاء الميلين في الجهاز العصبي المركزي المؤلف من المخ والمخيخ وجذع الدماغ والنخاع الشوكي، وتظهر اعراضه على هيئة نوبات واعتلالات مختلفة في الجسم تشمل الشد العضلي أو التعب و الإرهاق والنظر وعدم الاتزان واضطراب الحركة والاحساس والتبول اللاإرادي وغيره.
واشتمل البرنامج الذي تم اعداده لهذا اليوم التعريف بهذا المرض واعراضه والتشخيص والنواحي النفسية لهذا المرض، كما شارك فيه نخبة من الاستشاريين والمتخصصين في تخصص المخ والاعصاب.
 واكد الدكتور القحطاني ان هذا المرض ينتشر عالمياً وقد اثبتت الدراسات ان اعلى معدلات الاصابة به تحدث في اوروبا خصوصاً بريطانيا والدول الاسكندنافية ( النرويج والسويد ) وامريكا الشمالية بمعدل شخص واحد لكل الف شخص.
وقد تم ملاحظة ازدياد الحالات المصابة بمرض التصلب اللويحي في السنوات الاخيرة بالمملكة العربية السعودية، وربما قد انتقل معدل المرض في المملكة العربية السعودية من منخفض الى متوسط حيث تشير آخر الاحصائيات الى انه قد يصيب من 50-70 من كل مائة الف شخص سنوياً، وهو يصيب النساء اكثر من الرجال، والفئة العمرية من 15- 45 سنة	 	 
وحول أسباب المرض اشار الدكتور القحطاني إلى ان المرض ليس له سبب وحيد بل يرجح أن يكون هناك مجموعة من الأسباب، فهناك احتمال أن يكون السبب وراثيا أو لعامل بيئي مجهول، كما ان الأقارب من الدرجة الأولى للمصابين بالتصلب المتعدد لديهم احتمال أكبر للإصابة مقارنة بعامة الناس كما أنه إذا أصاب المرض أحد التوأمين يكون هناك 31% احتمال إصابة للتوأم الأخر وهذا دليل على وجود عوامل وراثية للمرض.
 ويلاحظ ايضا ان المهاجرين من منطقة قريبة من خط الاستواء (ذات نسبة حدوث صغيرة للمرض ) إلى منطقة بعيدة عن خط الاستواء (ذات نسبة حدوث للمرض أكبر) يكتسبون نسبة حدوث المرض في المنطقة الجديدة بشرط أن تكون الهجرة إليها قبل سن العاشرة .
كما هناك اقتراحات بأن المرض له علاقة باستهلاك كميات كبيرة من الدهون الحيوانية. مشيرا الى ان دراسات في النرويج أظهرت بأن المرض قليل الحدوث في جماعات صيد الاسماك مقارنة بالجماعات الزراعية.
تتوفر في مستشفيات المملكة العربية السعودية جميع الفحوصات الدقيقة والمتقدمة لتشخيص هذا المرض والتى تشمل تحليل السائل النخاعي الشوكي والرنين المغناطيسي بالدماغ والحبل الشوكي وغيره، كما تتواجد الان كثير من الادوية والعلاجات لعلاج الاعراض وايضاً لمنع والحماية من وقوع نوبات جديدة، حيث يتم العلاج بواسطة الادوية وبعض الحقن وقد ينصح الطبيب ببعض الأدوية التي تساعد على تخفيف الاعراض.
وفي الختام تم توزيع الهدايا والكتيبات التوعوية على الحضور من المرضى المصابين بالتصلب اللويحي وعائلاتهم.


أخبار مرتبطة