تاريخ النشر 16 فبراير 2015     بواسطة الدكتور حمد علي زيد الصفيان     المشاهدات 201

استئصال ليف يزن 3 كيلو من رحم سيدة

تمكن فريق من مركز ذرية الطبي من استئصال ورم ليفي من رحم سيدة أربعينية دون اللجوء إلى استئصال الرحم في عملية تكللت بالنجاح. وكانت المرأة تعاني عقماً دام لأكثر من 6 أعوام، وبينت الفحوصات والموجات الصوتية وجود ليف رحمي كبير داخل تجويف الرحم مما قد يعارض إمكانية انغراس الجنين. وأجرى العملية كلٌ من
 الدكتور حمد الصفيان والدكتورة هدى أبو شامة بوحدة جراحة النساء والعقم والإنجاب وأطفال الأنابيب بمركز ذرية الطبي في الرياض. واستخرج الليف الذي كان يزن 3 كيلو وحجمه 11- 12 سم وعاد الرحم إلى شكله الطبيعي. 
يُذكر أن الدكتور حمد الصفيان كان قد أجرى عملية سابقة لسيدة تبلغ 38عاماً وكانت تعاني عقماً ثانوياً تم استئصال 44 ورماً ليفياً من رحمها دون اللجوء لاستئصال الرحم، في حالة تعد نادرة الحدوث، منهياً معاناتها التي امتدت لـ 14عاماً تم استئصال الألياف التي يتراوح حجمها من 5 سم إلى 25سم مع الاحتفاظ بسلامة تجويف وبطانة الرحم والمبيضين والأنابيب بطريقة ناجحة وسليمة من غير نزيف. 
وأوضح الدكتور الصفيان أن الألياف الرحمية تعد أوراماً حميدة وقد تصيب ما نسبته 30% من النساء، حيث إن معظمها لا يسبب أي أعراض ولا يحتاج إلى أي علاج إلا إذا كانت هذه الألياف تنمو بسرعة أو أن نموها يجعلها تكبر إلى درجة تؤثر في الأعضاء المجاورة كالمثانة البولية أو الأمعاء أو أن تتعارض مع الإنجاب أو أن تكون سبباً في نزيف رحمي غير طبيعي يؤدي إلى فقر الدم. ففي هذه الحالات لابد من التدخل الطبي. 


أخبار مرتبطة