تاريخ النشر 17 فبراير 2015     بواسطة البروفيسور توفيق احمد خوجة     المشاهدات 201

إطلاق المؤتمر العربي الثاني للغذاء والدواء

عقدت اليوم بمقر وزارة الصحة بمصر مؤتمرًا صحفيًا لإطلاق المؤتمر العربي الثاني للغذاء والدواء بعنوان (تحديات الواقع ومتطلبات المستقبل)، وتعقده المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالتعاون مع وزارة الصحة المصرية، والمكتب التنفيذي لمكتب وزراء الصحة العرب بمجلس التعاون تحت رعاية رئيس دولة رئيس الوزراء المصري

 المهندس إبراهيم محلب بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 11 – 13 أبريل 2015. 
وفي بداية المؤتمر الصحفي تحدث الدكتور عادل العدوي وزير الصحة قائلا يأتي حرص الوزارة في التعاون لعقد هذا المؤتمر، انطلاقا من إيمانها العميق بأهمية تبادل الخبرات العربية والعالمية في مجال الصناعات الغذائية والدوائية، ومراجعة الضوابط والقواعد والإجراءات المتعلقة بتصنيع وتسويق الغذاء والدواء، ومناقشة مشكلات تناسق التسعير الدوائي العربي)، واستعراض التجارب العربية الناجحة في مجال إنشاء هيئات للغذاء والدواء، وصولاً لرسم رؤى مستقبلية لرفع مستوى جودة وسلامة الغذاء والدواء بكافة الدول العربية. 
ويعد هذا المؤتمر أكبر تجمع عربي يضم صناع القرار ومسؤولي وزارات وقيادات الشؤون الصيدلية والرقابة الغذائية بكافة الدول العربية، ومن ثم يعتبر فرصة للتواصل بينهم من جانب وبين المشاركين من العلماء والباحثين، والشركات المصنعة والمسوقة من جانب آخر. إنني على يقين بأن هذا المؤتمر سيفتح للجميع أفاق جديدة للعلاقات الفاعلة والشراكة البناءة والتعاون المثمر بين المؤسسات الحكومية والجهات العلمية والبحثية والشركات المصنعة، وسيكون فرصة لتكوين آليات واندماجات استراتيجية بين شركات صناعة الغذاء والدواء العربية.
وقال الدكتور ناصر القحطاني المدير العام المساعد للمنظمة العربية للتنمية الإدارية في كلمة ألقاها نيابة عن سعادة مدير عام المنظمة الأستاذ الدكتور رفعت الفاعوري يأتي انعقاد المؤتمر العربي الثاني للغذاء والدواء تعزيزاً لجهود التحالف الاستراتيجي بين المنظمة العربية للتنمية الإدارية والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون في إثراء العمل العربي المشترك في مجال الرقابة الغذائية والدوائية باعتبارها مهمة إقليمية تقع مسؤولياتها على القطاع الحكومي والأهلي والخاص في العالم العربي. 
وتنفيذاً لتوصيات المؤتمر العربي الأول للغذاء والدواء .... حرصت المنظمة على عقد المؤتمر الثاني بالتعاون مع المكتب التنفيذي ووزارة الصحة والسكان بجمهورية مصر العربية، رغم ما تمر به المنطقة العربية من تحديات وتحولات، إيماناً منها بأهمية استمرار الجهود المبذولة لإيجاد آليات تنسيق وتواصل بين كافة الجهات والأجهزة المعنية بسلامة الغذاء والدواء في الدول العربية لوضع حلول واقعية للتحديات المشتركة.
أما البروفيسور توفيق خوجة رئيس المكتب التنفيذي لمكتب وزراء الصحة العرب بمجلس التعاون فأشار إلى أن الهدف من عقد المؤتمر هو تعزيزاً للنهج الذي تبناه أصحاب الجلالة والسمو والفخامة قادة دول الوطن العربي حفظهم الله بنصره وتوفيقه وكافة القياديين والمسئولين عن الأمن الصحي والغذاء في وطننا العربي الكبير ، يأتي انعقاد المؤتمر العربي الثاني للغذاء والدواء والذي سوف يعقد بمشيئة الله في مدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية وذلك خلال الفترة 11-13 أبريل 2015م وتحت شعار (( تحديات الواقع.. ومتطلبات المستقبل )) . 
وانطلاقاً من أهمية الدعم والمشاركة في هذا المؤتمر العلمي الهام الذي يهدف بصفة أساسية إلى تحقيق رفاهية المواطن العربي وتقدم مستوى معيشته وصحته ، فإن المساهمة في رعاية أعماله سيكون لها بالغ الأثر في إنجاح فعالياته وتعزيز جهود العمل العربي المشترك لرفع جودة الغذاء والدواء العربي، والتي تعتبر مهمة وطنية مشتركة تقع مسؤوليتها على القطاع الحكومي والأهلي والخاص. 
وأضاف كذلك إن مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون ومكتبه التنفيذي لينظر إلى هذا المؤتمر بعين الاعتبار والتقدير متطلعاً إلى النتائج والتوصيات الصادرة عنه والتي ستؤخذ على محمل الجد والاهتمام والوصول بهذه النتائج إلى صانعي القرار ومتخذيه.
من جانبه قال الدكتور عادل السن في كلمته إن المؤتمر يهدف في دورته الثانية الى إلقاء الضوء على الاتجاهات الحديثة لمعايير جودة نظم الغذاء والدواء في الدول العربية ومدى تأثيرها على صحة المواطن، ومناقشة القضايا الملحة والمشكلات التي تواجه الهيئات الرقابية والشركات المعنية والمسوقة في مجال الغذاء والدواء، ودراسة الضوابط والقواعد التي تهدف إلى إحكام السيطرة على معايير الجودة إقليمياً. 
وأشار إلى أن الجهات المشاركة في هذا المؤتمر تضم إلى جانب وزارات الصحة بالدول العربية عدداً من المنظمات الإقليمية والدولية والجهات الصحية ذات العلاقة ومنها جامعة الدول العربية ومجلس وزراء الصحة العرب، ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، وهيئة الغذاء والدواء الأمريكية ، الهيئة العام للغذاء والدواء بالمملكة العربية السعودية، والهيئة العامة للغذاء والدواء بالمملكة الأردنية الهاشمية، والاتحاد العربي لمنتجي الأدوية والمستلزمات الطبية، ووزارات وهيئات ومراكز البحث العلمي بالدول العربية، وأجهزة الرقابة الحكومية في البلدان العربية، واتحاد المستشفيات العربية، وممثلي 18 دولة عربية هى السعودية، الأردن ، سلطنة عمان، مملكة البحرين، الإمارات، الكويت، قطر، تونس، العراق، الجزائر، السودان، لبنان، اليمن، مصر ، المغرب، ليبيا، فلسطين، موريتانيا.


أخبار مرتبطة