تاريخ النشر 14 مارس 2015     بواسطة الدكتور نبيل عبدالله هاشم يماني     المشاهدات 201

الفحوصات الطبية الوقائية - المرتبطة بالعمر

دكتور / نبيل عبدالله هاشم يماني استشاري أمراض النساء والولادة والعقم المدير العام لمستشفى النساء والولادة بالمدينة المنورة مقدمة كل منا يسعى لأن يكون صحيحاً وسليماً لكن يجب أن نتخذ الأسباب لذلك إناثاً وذكوراً . والواقع أن تنظيم مواعيدنا لزيارات دورية ولعمل فحوصات طبية منتظمة خطوة مهمة لحياة
 كل شخص منا ويجب أن يواظب عليها لأن الفحوصات الوقائية الدورية تساعد الطبيب على تقويم الصحة الإجمالية وكشف العوامل المسببة للمرض أو الأمراض في مراحلها الأولى ويمكن أن تساعد أيضاً على تحديد بعض التغيرات في بعض وظائفنا الحيوية التي تحتاج متابعة رغم عدم ظهور أي أعراض أو علامات مرضية كما أن الزيارات الدورية تساعد الطبيب على مساعدة الشخص لتغيير بعض الأساليب الخاطئة في حياته أو حياتها للحول دون خطر التعرض للمرض أو التخفيف منه . 
وقد تشمل هذه الزيارات الوقائية 
1- فحص سريري إكلينيكي 
2- بعض الفحوصات المخبرية 
3- إعطاء بعض اللقاحات 
الفحص السريري الإكلينيكي الأساسي 
وقبل قيام الطبيب بعمل الفحص السريري يتوجب عليه أخذ التاريخ الطبي للمرأة بكل تفاصيله وأخذ التاريخ الطبي للعائلة ثم القيام بالفحص السريري الذي يشمل فحص الجسم كله من الرأس إلى أخمص القدمين وسوف يتحقق الطبيب من الطول والوزن وضغط الدم والنبض في مواضع مختلفة . وفحص داخل الفم والحنجرة والعينين والأذنين والأنف والبشرة كما يقوم الطبيب بالبحث عن الغدد اللمفاوية المتورمة في الرقبة أو في الإبطين وأعلى الساقين كما يقوم بفحص الجهاز التنفسي وسماع القلب والتأكد من أصواته وفحص البطن والبحث عن وجود تضخم في أحد أعضاءه مثل الكبد أو الطحال أو الكليتين وفي الأخير يجب فحص الثديين فحص دقيقاً ويجب على كل امرأة أن تخضع لفحص الثديين قبل عمر الأربعين مرة كل ثلاث سنوات أما بعد سن الأربعين فمرة كل سنة . وفي نهاية المطاف يجب فحص الحوض وأخذ مسحة مخبرية من عنق الرحم . 
وفي واقع الأمر إن حاجة المرأة للفحص السريري الكامل سنوياً ترتبط بوجود أمر يدعوا لذلك مثل ووجود عوامل خطورة كالسكري أو الضغط قد تستدعي الفحص قبل ذلك حسب توصيات الطبيب . ونحن ننصح المرأة والرجل بالحرص على الفحوصات السريرية الروتينية الوقائية بمعدل : 
• مرتين خلال العشرينات 
• ثلاث مرات خلال الثلاثينات 
• أربع مرات خلال الأربعينات 
• خمس مرات خلال الخمسينات 
• سنوياً بعد عمر الستين 
الفحوصات المخبرية الوقائية 
1- فحوصات مخبرية شائعة 
أ – الدهون بالدم : وتشمل الكوليسترول الكلي ومكوناته الكوليسترول قليل الكثافة الضار والكوليسترول عالي الكثافة الجيد والدهون الثلاثية وينصح بقياسها مرة كل خمس سنوات ما لم يرى الطبيب داعي لعمل غير ذلك في وجود مرض السكري أو تصلب الشرايين أو ارتفاع ضغط الدم أو اضطرابات الغدة الدرقية أو السمنة . 
ب – قياس مستوى السكر بالدم بعد الصيام وبعد ساعتين من تناول الطعام لاكتشاف أو استبعاد وجود مرض السكري وتعتبر المرأة السمينة ومن لديها تاريخ مرضي بالعائلة . أو من ولدت طفلاً تجاوز وزنه 4 كجم أو من أصيبت بارتفاع مستوى السكر أثناء الحمل أكثر عرضه لهذا المرض ويتم الحرص على قياس مستوى السكر بالدم للسيدات اللاتي لا يعانين من العوامل الخطرة التي ذكرناها سابقاً بعد سن 45 ويمكن متابعة السيدة بعمل فحص مرة كل ثلاث سنوات ما لم تكن النتائج المبدئية غير طبيعية . 
ج- تصوير الثديين بالأشعة السينية ( الماموجرام ) 
والغرض من هذا التصوير الكشف عن وجود أورام سرطانية ولو صغيرة أو وجود تغيرات تسبق تطورها لأورام سرطانية أو استبعاد وجود ورم خبيث في حال اكتشاف ورم في أحد الثديين . ويجب أن يحرص الطبيب على عمل هذا الفحص قبل سن الأربعين لمن لديهن تاريخ عائلي لسرطان الثدي أو لمن خضعت مسبقاً لفحص أنسجة الثدي بعد عمل خزعات أو لمن أصيبت بورم سرطان في الثدي الآخر وينصح عمل فحص الماموجرام مرة كل سنة لكل سيدة بعد سن الخمسين . 
د- مسحة مخبرية من عنق الرحم 
ويتم الفحص حينما تكون السيدة في مرحلة بعد الحيض ليتمكن من رؤية عنق الرحم واستخدام بعض الأدوات البسيطة غير المؤلمة لكشط بعض الخلايا من عنق الرحم ومسحها على شريحة زجاجية ترسل إلى المختبر لمعالجتها ببعض المواد الكيميائية للتعرف على نوع الخلايا الموجودة – طبيعية أو متغيرة غير سرطانية أو سرطانية ويجب أن يجرى هذا الفحص للسيدات اللاتي يعانين من مرض جنسي ساري أو تاريخ عائلي لسرطان عنق الرحم أو المهبل أو الفرج أو من بهن تغيرات مسبقة بخلايا عنق الرحم أو من تمت معالجتهن لذلك كما أن السيدات المدخنات يجب عليهن الحرص على إجراء هذا الفحص ويجب عمل هذا الفحص بعد زواج السيدات ويتم تكرار هذا المسح مرة كل سنة إلى ثلاث سنوات طول العمر ويقرر الطبيب طريقة المتابعة والفترة التي يجب إعادة الفحص وبالنسبة للسيدات اللاتي خضعن لعملية استئصال الرحم لسبب غير سرطاني فإن المسح المخبري الروتيني لا يكون ضرورياً . 
هـ - تنظير القولون 
الغرض منه الكشف المبكر عن الأورام السرطانية في الجدار الداخلي للقولون ويجب أن تقوم كل امرأة بعمل هذا الفحص مرة كل 3-5 سنوات بعد عمر الخمسين لكن هناك سيدات أكثر عرضة للإصابة بأورام القولون وسرطان القولون إذا كان لديهن تاريخ شخصي أو عائلي لأورام القولون أو سرطان القولون أو أنهن مصابات بالتهاب مزمن بالأمعاء الغليظة يجب عليهن عمل التنظير قبل سن الخمسين وعلى فترات يقررها الطبيب المعالج حسب رؤياه . 
و- قياس مستوى الحديد بالدم 
يتم أخذ عينة من دم المريضة لقياس مستوى الحديد بالدم ومستوى تشبع البروتين الناقل للحديد في الدورة الدموية وقياس مستوى الهيموجلوبين ويتم القيام بهذا الفحص بشكل روتيني لمن وصلت سن الأربعين وتكراره حسب رؤية الطبيب لكن القيام بهذه الفحوصات قبل هذا السن يعتمد على شواهد الطبيب وما يبحث عنه من أمراض قد تسبب نقص في الهيموجلوبين أو الحديد كأمراض قرحة المعدة أو الأورام السرطانية أو سوء التغذية أو أمراض الدم قد تسبب انخفاضاً شديداً في هيموجلوبين الدم يؤدي بعد فترة إلى هبوط في عضلة القلب واحتقان بالرئتين . لذا يجب تدارك أسباب فقر الدم وعلاجها لتفادي حدوث مضاعفات على القلب والأعضاء الحيوية الأخرى . 
ز – فحص الأسنان 
يجب أن يتم فحص الأسنان مرة كل سنة ما لم يكن هناك داعي قبل ذلك للمحافظة على الأسنان سليمة لتجنيب مرضى القلب من حدوث التهابات على صماماتهم أو مضاعفات أثناء خلع أو علاج الأسنان لمرضى ضغط الدم المرتفع ومرضى الصمامات المريضة أو مرضى الصمامات الصناعية أو من بهم عله بعضلة القلب . 
ح - فحص العين
يجب أن يتم هذا الفحص مرة كل ثلاث سنوات ما لم تظهر أعراض وعلامات مرضية تستدعي رؤية الطبيب قبل ذلك ويحرص الطبيب في كشفه على فحص حدة النظر وعلى الماء الأبيض ( عتامة العدسة ) وعلى ارتفاع ضغط العين ( الماء الأزرق – الجلاكوما ) كما ينظر الطبيب لقاع العين لرؤية الشبكية – ويجب رؤية مريضات السكري وارتفاع ضغط الدم الشرياني وصاحبات التاريخ العائلي للماء الأزرق أو من يتناولن علاجات قد تؤثر على العين وشبكيتها على فترات متكررة قريبة حسب رؤية الطبيب ووضع المريضة . 
2- فحوصات مخبرية مهمة 
أ – قياس كثافة العظام 
إن الغرض من هذا الفحص الكشف عن هشاشة العظام التي تبدأ بالتدريج منذ سن العشرين ويعتبر الفحص مسح سريع وغير مؤلم لأسفل الظهر ومنطقة الورك باستخدام تقنية متقدمة للأشعة السينية ثنائية الطاقة أو ماتسمى بـ ( دِكسا ) 
وهناك فئة من السيدات عرضة لهذه المشكلة أكثر من غيرهن مثل من أصبن بسن اليأس ولم يتلقين أي علاج هرموني أو من لديهن تاريخ عائلي لهشاشة العظام أو من تناولن أدوية تسبب هشاشة العظام مثل الكورتيزون لفترة طويلة كذلك لا ننسى أن المدخنات معرضات لهشاشة العظام أكثر من غيرهن ويعتمد قرار عمل هذا الفحص على رؤية الطبيب ومدى قناعته بالتشخيص كما أن الفحص يجب أن يعمل لكل السيدات فوق عمر 65 لكشف حالات الهشاشة وعلاجها قبل حدوث أي كسور عظمية خطيرة . 
ب- تخطيط القلب الكهربائي 
يستطيع مخطط القلب الكهربائي الكشف عن الاضطرابات في نظم القلب والتغيرات التي قد تحدث عند الشعور بالذبحة الصدرية أو الجلطة القلبية بسبب وجود تصلب بالشرايين التاجية القلبية ويعتبر عمل فحص تخطيط القلب الكهربائي من أساسيات الفحص الإكلينيكي لجميع الأعمار والأجناس خاصة للسيدات اللآتي يعانين من أمراض قلبية أو ارتفاع ضغط الدم أو الارتفاع كوليسترول الدم أو مرض السكري أو من يعانين من خفقان بالقلب أو من لديهن تاريخ عائلي غير جيد مثل وجود موت الفجأة أو تصلب الشرايين في سن مبكر أو من يدخن منذ فترة طويلة . 
ج- الفحص الشامل للجلد عن سرطان الجلد 
يتم هذا الفحص مرة كل سنتين أو ثلاث سنوات من قبل طبيب أمراض جلدية متخصص قبل عمر الخمسين ومن ثم مرة كل سنة بعد عمر الخمسين . 
د- فحص السمع 
يتم القيام بهذا الفحص بعد عمر الستين أو قبل ذلك للسيدات اللآتي تعرضن للضجيج العالي أو يعانين من تدهور في قدرة السمع . 
هـ - الهرمون المحفز للغدة الدرقية 
يجب القيام بعمل هذا الفحص مرة كل 3-5 سنوات بعد سن الأربعين أو إذا كان هناك تاريخ عائلي لمشاكل الغدة الدرقية أو إذا كانت السيدة تعاني من ارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم أو السيدات اللآتي يعانين من هبوط بالقلب غير معروف السبب فربما كان نشاط الغدة أحد الأسباب لذلك . 
إعطاء بعض اللقاحات 
هناك بعض اللقاحات أو التطعيمات ينصح بأخذها للبالغين ومن تقدم بهم العمر في حالات صحية أو اجتماعية معينة مثل 
1- التطعيم ضد التهاب الكبد ( أ ) ، ( ب ) . 
2- التطعيم ضد الإنفلوانزا سنوياً لمن تعدى عمرهم 65 عاماً أو السيدات اللآتي يعانين من أمراض أو مرض مزمن في الرئتين أو لقلب أو من تعملن في المدارس أو المستشفيات أو اللآتي يعانين من نقص المناعة . 
3- التطعيم ضد جرثومة بكتيرية تسبب الإلتهابات الرئوية وينصح بهذا لتطعيم لمن تعدت 65 عاماً من مرض أو أمراض مزمنة في القلب أو الرئتين أو من تعرضت لعملية جراحية لإزالة الطحال وعادة ما تكفي جرعة واحدة لإعطاء مناعة طول العمر لمعظم الذكور والإناث لكن بعض الأطباء ينصح بإعطاء جرعة ثانية من التطعيم لمن هن أكثر عرضه للإصابة بالمرض من غيرهن .


أخبار مرتبطة