تاريخ النشر 29 مارس 2015     بواسطة الدكتور محمد ابراهيم العبيداء     المشاهدات 201

فعاليات مؤتمر مكة الدولي الحادي عشر لطب الأسنان

نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة أفتتح وكيل الأمارة الدكتور عقاب بن صقر اللويحق فعاليات مؤتمر مكة الدولي الحادي عشر لطب الأسنان الذي تنظمه الجمعية السعودية لطب الأسنان بالتعاون مع وزارة الصحة ومستشفى قوى الأمن بمكة المكرمة بفندق برج الساعة فيرمونت
 بمكة المكرمة وسيستمر لمدة 3 أيام. وقال مدير مستشفى قوى الأمن بمكة المكرمة رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر العقيد الدكتور مشاري بن فرج العتيبي أن انعقاد هذا المؤتمر واستقطاب المتحدثين العالمين بالخبرة العلمية المتميزة في المجال هو هدف علمي استراتيجي و احد ركائز التنمية المهنية في مجال طب الأسنان ومنهجا تنتهجه الجمعية السعودية لطب الأسنان منذ نشأتها حيث تم في هذا العام استقطاب 17 متحدث عالمي من أمريكا وبريطانيا ومن دول الخليج العربي والدول العربية الأخرى إلى جانب عدد من أساتذة الجامعات والاستشاريين السعوديين المتميزين من مختلف التخصصات في مجال طب الأسنان.
ترميم الأسنان
وأشار العتيبي إلى أن المؤتمر سيتناول العديد من الجوانب والمحاور المهمة لأطباء الأسنان مثل طرق التعامل مع الحوادث للمرضى البالغين من حيث إعادة ترميم الأسنان واستخدام أحدث الأجهزة والطرق في علاج عصب الأسنان وعلاج الأنسجة وتحديات تجميل الأسنان وتبييضها وتقيم حالات التجميل والجراعة ورفع الجيوب الأنفية ودواعي جراعة العظم وغيرها من الموضوعات المهمة.
وأوضح العتيبي بأنه سيقام على هامش المؤتمر 8 ورش عمل في مختلف التخصصات، إضافة إلى معرض ملصقات علمية يعتبر الأكبر في المنطقة، حيث تم تزويد ما يزيد على 80 منصبا وبحثا علميا من بين أكثر من 240 بحثا للمنافسة على نيل جائزة مؤتمر مكة لأفضل ملصق علم. 
وذكر العتيبي بأن المؤتمر سيصاحبه معرض طبي لمواد وأجهزة الطب والفم والأسنان يشارك فيه الشركات والمؤسسات لأحدث ما توصل إليه العلم في صناعة معدات ومواد وأجهزة طب الأسنان.. وبين العتيبي بأن ما يميز المؤتمر هذا العام هو استخدام التقنية الحديثة في طريقة التسجيل عن طريق الموقع الإلكتروني الرسمي للمؤتمر، حيث تجاوز عدد المسجلين 2000 ممارس لمهنة طب الأسنان من أكثر من 24 دولة من مختلف أنحاء العالم ومن أكثر من 23 مدينة من مختلف مدن مملكتنا الحبيبة، وقد تم اعتماد المؤتمر وورش العمل بمعدل 30 ساعة تعليم طبي مستمر من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.
تاريخ وإنجازات 
رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لطب الأسنان الدكتور محمد إبراهيم العبيداء تحدث عن تاريخ وإنجازات طب الأسنان والنقلات التاريخية، التي أحدثتها حقبة العلماء المسلمين واعتبر العبيداء أن ما قدموه يعتبر قفزة كبيرة وأساسا متينا بنـي عليه الاكتشافات، وممارسة الطب الحديث في الوقت الحاضر.. كما تطرق العبيداء إلى بداية انطلاق مؤتمر مكة لطب الأسنان، الذي بدا قبل 20 عاما وأوضح العبيداء أن في هذا العام استقطب المؤتمر العديد من المتحدثين العالميين من مختلف التخصصات في مجال طب الأسنان، بالإضافة إلى العديد من المتحدثين المتميزين من داخل المملكة للاطلاع على آخر التطورات في مجال البحث العلمي والتقنيات الحديثة ذات العلاقة بصحة الفم والأسنان.
البحث العلمي
وأكد العبيداء أن الجمعية السعودية لطب الأسنان هي أحد الجمعيات السعودية الرائدة، وهي من أقدم الجمعيات العلمية في المملكة ولها دور بارز في البحث العلمي والتثقيف الصحي، وقد حصلت على العديد من الإنجازات وقد وضع المجلس خطته للدورة الحالية وكان من أولويات هذه الخطة التركيز على خدمة المجتمع وإطلاق المبادرات الخيرية ودعم الحملات التطوعية والتثقيفية لخدمة المجتمع بمواطنيه ومقيمه والتركيز على الفئات الخاصة المحتاجة للرعاية وذلك بجانب الدور العلمي للجمعية.. وأبان العبيداء بأن مجلس إدارة الجمعية السعودية لطب الأسنان أقر إطلاق برنامج لدعم بحوث أطباء الامتياز في جميع كليات طب الأسنان في المملكة، وذلك بتخصيص دعم مالي لأفضل المشروعات البحثية.. وأضح العبيداء بأن الجمعية السعودية لطب الأسنان حققت إنجازًا جديدا يتمثل في حصولها على المركز الأول من بين 49 جمعية علمية وطبية وإنسانية في جامعة الملك سعود، وذلك للعام الرابع على التوالي.


أخبار مرتبطة