تاريخ النشر 2 ابريل 2015     بواسطة الدكتور اسعد عبدالله المطوع     المشاهدات 201

الدكتور أسعد المطوع .. وانجاز جديد

نجح الفريق الطبي بمستشفى المستقبل بجده برئاسة الدكتور \اسعد عبدالله المطوع استشاري جراحة العظام والعمود الفقري بعد توفيق الله من إعادة القدره على الحركه لمريضين تعرضا لحادثين كادا أن يصيبهما بشلل نصفي ,وقال الدكتور أسعد المطوع ان الفريق نجح في اجراء عمليه جراحيه لمريض تعرض لحادث سير نتج عنه اصابته
 بكسور مضاعفه وتفتت بعظام الحوض في جسم الانسان الذي يتركز عليه ثقل الجسم بكامله وقد ادى هذا الكسر الى ملازمة المريض الفراش وعدم القدره على المشي بالاضافه الى الام مبرحه .
مضيفا : ونظرا لصعوبة حالته وخطورة العمليه فقد رفض بعض الاطباء إجراء الجراحه وحيث يوجد شرايين واورده اساسيه وكذلك المثانه البوليه وبعض الظفائر العصبيه واجزاء من القولون .
لكن بحمد الله وفضله تم تنويم المريض وتحضيره للعمليه وإجراء جميع الفحوصات اللازمه وأدخل المريض الى غرفة العمليات واسغرقت العمليه حوالي 5 ساعات تم من خلالها تثبيت جميع الكسور عن طريق وضع 3 شرائح معدنيه وعدة مسامير وقد استخدمت الاشعه السينيه المكثفه اثناء العمليه للتأكد تماما من وضع الشرائح والمسامير بطريقه دقيقه ومضبوطه وبعد الانتهاء منها تم تنويمه في العنايه المركزه لمدة 24 ساعه للملاحظه الدقيقه لكل وظائف الجسم وحركة الاطراف وبالفعل تماثل المريض للشفاء التام بعد ان تم تثبيت جميع الكسور المفتته وإجراء العلاج الطبيعي لفتره بعد العمليه وبعدها استطاع استعادة قدرته على المشي والقيام بجميع الاعمال اليوميه بالاضافه الى عودته للعمل ولله الحمد .
وعن المريض الثاني فقد اجرى البروفيسور الدكتور اسعد المطوع استشاري جراحة العظام والعمود الفقري بمستشفى المستقبل جراحه ناجحه للمريض عياش قاسم والذي حضر للمستشفى محولا للمستشفى من إحدى كبرى الجهات العلاجيه بمدينة جده يعاني من شلل نصفي بالطرفين السفليين وعدم القدره على تحريك الارجل اثر سقوطه من ارتفاع أدى الى كسر بالفقرات وحدوث ضغط على الحبل الشوكي وشلل نصفي بالارجل لكن بعد إجراء العمليه استطاع المريض تحريك قدميه واصبح الان يخضع لجلسات العلاج الطبيعي لتنشيط العضلات .
ورفع المريضان بالشكر للدكتور الانسان / أسعد المطوع واسرة المستشفى على العنايه الفائقه التي لقياها بالمستشفى .


أخبار مرتبطة