تاريخ النشر 22 ديسمبر 2014     بواسطة الدكتور غانم حميد الخطابي     المشاهدات 201

تقليل الملح ليس فقط لمرضى الضغط

يظن البعض أنّ الحد من إضافة الملح إلى الطعام والإمتناع عن تناول الأطعمة شديدة الملوحة هي أفعال مرتبطة بمرضى ارتفاع ضغط الدم، ولكنّ هذا ليس صحيحاً وتؤكد عليه دراسة جديدة تقول حتى وإن كُنت غير مصاب بمرض ارتفاع ضغط الدم، الكثير من الملح سيؤذي الأوعية الدموية والقلب والكلى والدماغ لديك. الدراسة من
 جامعة ديلاوير (University of Delaware).
استعرض الباحثون الأدلة المتاحة ووجدوا أن المستويات العالية من استهلاك الملح لها آثار ضارة على عدد من الأعضاء والأنسجة في الجسم حتى عند الأشخاص الذين بعرفون بـ"مقاومة الملح"، وهي تعني  أن تناول الملح لا يؤثر على ضغط الدم لديهم.
مستويات الاستهلاك العالية من الملح يمكن أن تؤدي إلى انخفاض وظيفة البطانة الداخلية للأوعية الدموية.
وتشارك خلايا هذه البطانة في عدد من العمليات  بما في ذلك تخثر الدم والوظيفة المناعية.
وقال الباحثون أن ارتفاع مستويات استهلاك الملح تؤدي أيضاً إلى تصلّب الشرايين.
تناول كميات كبيرة من الملح أيضا يضر وظائف الكلى ويمكن أن يؤثر أيضا على الجهاز العصبي،  وفقا لدراسة نشرت 17 مارس في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب (Journal of the American College of Cardiology).


أخبار مرتبطة