تاريخ النشر 5 ابريل 2015     بواسطة الدكتورة بسمة محمدامين فلاتة     المشاهدات 201

بسمة محمد فلاتة أول جراحة سعودية في تخصص المناظير

تعد الدكتورة بسمة محمد أمين فلاتة أول جراحة سعودية في تخصص جراحة المناظير و السمنة وهذا التخصص يقوم من خلاله الطبيب بإجراء العديد من العمليات مثل مناظير البطن وهي تتم من خلال فتحة صغيرة على الجلد فوق أو تحت الصرة يتم من خلالها نفخ البطن بغاز ثاني أكسيد الكربون لدرجة معينة (النفخ يعمل فراغا وحيزا

د.بسمة فلاتة

 للمشاهدة ولإجراء العمل الجراحي)
ومن ثم يتم ادخال كاميرا تنظير ورؤية الجهاز الهضمي من خلال ما تنقله الكاميرا على شاشة تلفزيون يمكن متابعتها بالعين المجردة (ولك أن تتخيل أخي القارئ حجم المعلومات والتشخيص الممكن الحصول عليه بهذه الوسيلة الفذة) ويلجأ لعمل المنظار التشخيصي للبطن في حالات معينة يحددها الطبيب المتابع للحالة، أو لأخذ عينة من منطقة معينة بالكبد أو من ورم في أي منطقة داخل الغشاء البريتوني للبطن. ووصل استخدام المنظار لاراء العمليات العلاجية لدرجة متقدمة جدا يمكن القول انه يمكن إجراء تقريبا أي عملية بالطريقة التقليدية المفتوحة عن طريق المنظار وذلك باحداث شقوق إضافية يتم من خلالها إدخال أدوات جراحية خاصة (كأدوات الجراحة العادية ولكنها صنعت بشكل خاص يمكن استخدامها من خلال فتحات صغيرة ، مقصات ملاقط قواطع وموصلات....) والحقيقة لولا أن الله سبحانه وتعالى هدانا لتطوير هذه الأدوات وتصنيعها بطريقة يمكن استخدامها من خلال هذه الفتحات لما كان لنا ما وصلنا إليه من تطور وراحة في إجراء العمليات بالمنظار. ومن بين العمليات التي يقوم بها أصحاب هذا التخصص عمليات البدانة كربط المعدة والتي تتم بكل سهولة. واستئصال أورام الجهاز الهضمي بمختلف أماكن تواجدها كأورام القولون والمعدة والكبد والبنكرياس والتي كان يلزم لإجرائها عمل شق جراحي طويل من أسفل عظم الصدر مرورا بالصرة حتى أسفل البطن ولكن وبحمد الله اصبح بالإمكان عمل أغلب هذه العمليات عن طريق عمل أربع فتحات صغيرة (الفتحة الواحدة 1 سم) مع فتحة واحدة إضافية لا تتعدى 3-4 سم على جهة يحددها الجراح على البطن لاستخراج الورم منها وكذلك عملية  تنظير المفاصل وعلاجها وأشهرها عمليات تنظير الركبة التي كانت تتم بالسابق من خلال إجراء شق كبير على الركبة لا يخلو من حدوث مشاكل بعد العملية للمريض. أما الآن فأصبح تنظير الركبة بسهولة يمكن للمريض الذهاب بنفس اليوم بعد ذهاب آثار التخدير للمنزل ويكفي لإجراء تنظير الركبة عمل فتحتين لا تتعدى الواحدة منهما النصف سنتيمتر الواحد على الركبة ومن خلالهما يتم إجراء التنظير وكذلك العمل الجراحي لو لزم الأمر من الداخل بالأدوات المخصصة للدخول لتجويف الركبة من خلالهما.
زمالة وبحوث علمية
تعد الدكتورة بسمة فلاته أول جراحة سعودية حاصلة على زمالة في جراحة مناظير الجهاز الهضمي و السمنة من جامعه كلود بونارد بمدينة ليون/فرنسا « حول انجازها الطبي كونها الأولى بين السعوديات في تخصصها الطبي تقول الدكتورة بسمة محمد فلاته « قبل سرد مسيرتي أود التقدم بالشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله، الذي أتاح البعثات لجميع الأطباء والطبيبات للتخصص الدقيق في شتى دول العالم من اجل خدمة وطننا العزيز ومن المناقب التي افخر بها هي زمالة الجمعية الفرنسية لجراحة السمنة وعضوية  الجمعية العالمية لجراحة السمنة وعضوية الجمعية الاوربية لجراحة مناظير الجهاز الهضمي  «
مساندة الأسرة
وحول بداية علاقتها مع الطب والتخصص الذي قامت باختياره تقول الدكتورة بسمة فلاته «والدي يرحمه الله ووالدتي عائشة ملاوي أطال الله في عمرها هما من شجعاني وساعداني على دخول كلية الطب وبدأ حبي للجراحة منذ السنة الرابعة في كلية الطب وقررت أن أكمل مشواري في هذا التخصص، حصلت على بكالوريوس الطب والجراحة من جامعة الملك فيصل بالدمام» وتضيف قائلة «ثم التحقت بالعمل في مجمع الملك فهد الطبي العسكري بالظهران وانضممت لبرنامج الهيئة السعودية للتخصص في الجراحة العامة وأنهيت البرنامج في عام ٢٠٠٤م وحصلت في نفس الفترة على برنامج البورد العربي في الجراحة العامة.وعملت كأخصائية اولى لمدة سنة ثم التحقت ببرنامج الزمالة الفرنسية لجراحة مناظير الجهاز الهضمي و السمنة في سبتمبر ٢٠٠٦م بمدينة ليون بمستشفى ادوارد اريو تحت إشراف جراح معروف (جون بولييز) في هذا المجال على مستوى فرنسا ويعتبر مرجعا لهذه الحالات واتممت الزمالة بنجاح في اكتوبر ٢٠٠٨م ثم عرضت علي وظيفة إخصائية اولى في نفس المستشفى واعددت بحثين مهمين تم نشرهما في مراجع طبية عالمية وكنت اول سعودية تحصل على هذه الوظيفة في فرنسا حيث لم يسمح سابقا الا للفرنسيين بالحصول على هذه الوظيفة ثم عدت الى السعودية في نوفمبر ٢٠٠٩ مشبعة بالخبرات
تعد الدكتورة بسمة فلاتة اول جراحة سعودية حاصلة على زمالة في جراحة مناظير الجهاز الهضمي و السمنة من جامعه كلود بونارد بمدينه ليون/فرنسا « حول انجازها الطبي كونها الاولى بين السعوديات في تخصصها الطبيلخدمة الوطن والمواطنين والتحقت بالعمل في المجمع الطبي العسكري كاستشارية جراحة عامة وجراحة مناظير الجهاز الهضمي والسمنة»..
دعوات خارجية
مسيرة الدكتورة بسمة فلاتة لم تقف عند هذا الحد حيث تقول» وفي يوليو ٢٠١٠ تلقيت دعوة من الملحقية السعودية بفرنسا و تم تكريمي من قبل وزير التعليم العالي الدكتور العنقري لتفوقي خلال فترة الدراسة،و في مايو ٢٠١١ تم تعييني كرئيسة وحدة الجراحة بالتكليف ولله الحمد قمت بإجراء حوالي ٢٠٠ عملية منظار متضمنة عمليات السمنة (تحويل المعدة والتكميم) وعمليات صمام المعدة لعلاج الارتجاع وعمليات القولون لعلاج تكيسات القولون السيني واستئصال الاورام واستئصال الطحال ومن فضل الله قدمت عدة اوراق علمية في مؤتمرات عالمية. واخيرا وليس آخرا أتقدم  بكل الحب والتقدير الى زوجي الحبيب انس فلاتة لما قدمه ومازال يقدمه من مساعدة والى اختي في الله الدكتورة سندس الصالح  تعجز الكلمات عن شكرها والى أستاذي الكبير د. يحيى عشقان استشاري الاوعية الدموية بالمجمع الطبي العسكري ورئيس الجمعية السعودية لجراحة الاوعية الدموية بالمنطقة الشرقية، الذي تعلمت منه أنا وزملائي الكثير في الطب والحياة، كل احترام وتقدير. «


أخبار مرتبطة